مقاتلات إف 16 الأمريكية
مقاتلات إف 16 الأمريكية رويترز

خبراء: "إف 16" الأمريكية لن تغير مجرى حرب أوكرانيا

يرى خبراء روس أن الإمكانات العسكرية الروسية ستكون قادرة على إسقاط مقاتلات إف 16 الأمريكية الصنع التي ستستخدمها أوكرانيا قريبًا خلال أشهر معدودة، ولن تؤثر على سير الحرب الروسية في أوكرانيا.

وبين الخبراء الذين تحدثوا لـ"إرم نيوز"، أن استخدام هذه المقاتلات سيفتح الباب أكثر لاحتمالية نشوب صدام مباشر مع الغرب والولايات المتحدة الامريكية.

وقال الخبير العسكري الروسي فلاديسلاف شوريغين عبر قناته على تطبيق "تلغرام"، إن الجيش الأوكراني سيشن أول غاراته باستخدام مقاتلات "إف – 16" ضد الجيش الروسي خلال الشهر الجاري.

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية وضعت خطة للحرب في أوكرانيا، وأنه سيُشكّل فريقًا أُمميًا للطيارين المتطوعين الذين لديهم خبرة قيادة طائرات "إف – 16"، وقد أطلق على هذا السرب "لافايت".

صيد سهل

يقول الخبير في الشؤون العسكرية أوليغ كوستيوتشينكو، في حديثه لـ"إرم نيوز"، إن "عملية مواجهة المقاتلات الهجومية للعدو يتم عبر طريقين الأول عبر مقاتلات حربية والثاني عبر الدفاعات الجوية، وروسيا تملك الإمكانات العسكرية اللازمة لاسقاط هذه الطائرات خلال أشهر قليلة".

ويتابع " لدينا سوخوي 35 وميغ بنسختيها 29-31، نستطيع صيد الطائرات الأمريكية بسهولة في الجو لما تملكه هذه المقاتلات من قدرة صاروخية وإمكانية مناورة لا مثيل لها، ومن الأرض يمكن لأنظمة الدفاع الجوي من طراز "اس-400" أن تحول مقاتلات اف-16 إلى قطع صغيرة في الهواء في حال كانت بعيدة عن بطارية الدفاع الجوي بمدى 400 كيلو متر".

أخبار ذات صلة
روسيا تدمر مطارًا جهزته كييف و"الناتو" لاستقبال مقاتلات إف-16

ويوضح كوستيوتشينكو أن " الاسقاط سيستهدف المقاتلات التي ستشكل خطرًا مباشرًا على روسيا، وإذا أراد الغرب ضخ المزيد من هذه الطائرات ستُدمّر في مرابضها داخل أوكرانيا، فاليوم نتحدث عن 60 إلى 70 طائرة ستُوَرّد على دفعات خلال مدة زمنية طويلة من هولندا والدنمارك وإذا أراد الغرب ضخ المزيد سيخسرها كلها".

ويعتقد الخبير في الشؤون العسكرية أن" أمريكيا تجازف بسمعة سلاحها الجوي كما فرطت بسمعة السلاح البري، إذ رأينا ماذا حدث لمدرعات "برادلي" التي كانت تحترق على الجبهة وقريبًا سنرى في السماء هذا الاحتراق لطائرات إف -16".

باب الصدام المباشر

فيما يرى الباحث في الشؤون الأمنية والاستراتيجية كيريل جافريلكو، في حديثه أن "الغرب يتعمد رفع التوتر مع روسيا والولايات المتحدة لتقود العالم لكارثة حصول صدام مباشر مع روسيا، فالرئيس الروسي طلب من الغرب عدم اختبار صبر روسيا وإجبارها على ما ترغب به، والدخول في حرب نووية ستغير وجه العالم إلى الأبد، ولكن الغرب على ما يبدو لا يريد أن يسمع".

وتابع" تشكيل تحالف طيارين وتحالف مدربين وتحالفات جديدة ستظهر قريبًا، وباعتقاد الغرب أن هذه المسميات ستحميه من الدخول بالصراع بشكل مباشر، ولكن ماذا يعني أن هناك طيارين من الناتو يقودون طائرات اف-16 أمريكية وردت لأوكرانيا لضرب روسيا؟".

وأضاف "هذا يعني ببساطة أن الناتو يضرب روسيا ما سيدفعها للرد على كل ما يشكل خطر عليها هذه حالة خطيرة وتشي بصيف ساخن جدًا على العالم كله، وروسيا فعليًا لوحت للغرب بالعقيدة النووية ليس هناك أوضح من هذا التحذير".

ويشير إلى أن " كل ما يقوم به الغرب الآن هو محاولة لمسابقة الزمن لأن القادة الحاليين وصلوا لقناعة أن مستقبلهم السياسي انتهى نتيجة فشلهم في الحرب مع روسيا والشعوب الأوروبية والشعب الأمريكي سيرفضهم في أول انتخابات قادمة".

وحول قرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتسليم مقاتلات من طراز "ميراج 2000" للجيش الأوكراني وتدريب 4500 جندي أوكراني يقول جافريلكو" فرنسا تحاول أن تظهر بأنها قوية كدولة أوروبية وأنها بمستوى الولايات المتحدة نفسه لكن باريس تعرف تمامًا أن الجيش الروسي قادر على إسقاط طائراتها المقاتلة، لا أعلم من يخطط لماكرون بصراحة، ولكن الأمر مستغرب جدًا فهذا الرجل يحاول زج باريس بصراع لا يعنيها والسبب إعادة فرنسا إلى مصاف القوى العظمى ولكن هذا لن يحدث".

أخبار ذات صلة
بوتين يطمئن دول الناتو ويتوعد مقاتلات إف-16 من أوكرانيا

وينوه إلى أن" روسيا لن تنظر إلى التصرفات الغربية كل على حدة بل هي تنظر إلى التكتل الغربي المعادي بأنه جسم واحد، والقادة الغربيون يتبادلون الأدوار، ولكن حين لحظة الرد سيكون الكل مستهدفًا ومن يلعب بالنار سيذوق من لهبها لا شك بذلك".

وخلص جافريلكو القول إنه:"بعد أيام وحين تنفذ أول طائرة إف -16 طلعاتها في أوكرانيا سنكون قد دخلنا مرحلة جديدة في الصراع، وروسيا لديها ما تقدمه لهذه المرحلة وكما انتصرت موسكو في المرحلة الأولى، هي مستعدة للمرحلة الثانية؛ لأن ما يجري الآن هي حرب وجودية لروسيا وستدافع عن وجودها بكل ما تملكه من قوة حتى وإن ذهبنا إلى حرب عالمية ثالثة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com