الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو
الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو

الرئيس البيلاروسي يغيب عن احتفالات رسمية وسط تقارير عن صحته

غاب الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو، اليوم الأحد، عن احتفالات برموز الدولة السوفيتية السابقة بعد تقارير ركزت على صحته.

ولم يظهر الزعيم، البالغ من العمر 68 عامًا، علنًا خلال الأيام الخمسة الماضية.

واحتفلت الدولة السوفيتية السابقة الأحد بثلاثة رموز للدولة بينها علمها ونشيدها الوطني.

وهنّأ رئيس الوزراء رومان غولوفتشنكو من ساحة مينسك المركزية، مواطنيه نيابة عن لوكاشنكو خلال حفل متلفز.

لوكاشنكو بدا متعبًا في موسكو، ولم يشارك في مأدبة غداء أقامها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وحضرها قادة أرمينيا، ودول آسيا الوسطى.
صحفيون

ولم يظهر لوكاشنكو في الأماكن العامة، منذ الثلاثاء، عندما زار موسكو للمشاركة في احتفالات بذكرى انتصار الاتحاد السوفيتي على ألمانيا النازية العام 1945.

وأفاد العديد من الصحفيين بأن لوكاشنكو بدا متعبًا في موسكو ولم يشارك في مأدبة غداء أقامها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وحضرها قادة أرمينيا، ودول آسيا الوسطى.

وكتب أندريه كولسنيكوف، مراسل صحيفة "كوميرسانت" الروسية في الكرملين، أن لوكاشنكو بدا "مريضًا".

وفي خروج عن التقاليد، لم يخاطب لوكاشنكو أيضًا قدامى المحاربين البيلاروسيين في 9 أيار/مايو.

ولم يعلق المتحدثون باسم لوكاشنكو على مكان وجوده في الآونة الأخيرة.

سمح لوكاشنكو باستخدام الأراضي البيلاروسية نقطة انطلاق للتدخل الروسي في أوكرانيا في فبراير 2022

ويتولّى ألكسندر لوكاشنكو قيادة بيلاروسيا، منذ العام 1994، وفاز بولاية رئاسية سادسة في انتخابات العام 2020 التي شهدت اتهامات بالتزوير خرج بسببها مئات الآلاف إلى الشوارع للاحتجاج.

وبمساعدة بوتين، سحق لوكاشنكو حركة الاحتجاج التاريخية وسجن أو دفع إلى المنفى جميع شخصيات المعارضة الرئيسة.

وعندما أرسل بوتين قوات إلى أوكرانيا، في شباط/فبراير 2022، أبدى لوكاشنكو دعمه الثابت له.

وسمح باستخدام الأراضي البيلاروسية نقطة انطلاق للتدخل الروسي في أوكرانيا، ورحب بالمقاتلين الروس الجرحى لتلقي العلاج في الدولة السوفيتية السابقة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com