وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت قرب حدود غزة
وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت قرب حدود غزة رويترز

لماذا تعارض إسرائيل وقف إطلاق النار في غزة؟

كشف تقرير فرنسي، أسباب رفض إسرائيل الاستجابة لدعوات المجتمع الدولي من أجل "وقف إطلاق النار الإنساني"، معتبرا أنّ تل أبيب ترى في هذه الخطوة مصلحة لحركة حماس بالدرجة الأولى، وأنه لا مفر من الذهاب نحو الاجتياح البري.

وبحسب التقرير الذي نشرته صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، فإنّ الدول الأوروبية كافحت من أجل الاتفاق على صيغة موحدة لقرار يذهب في هذا الاتجاه، بينما لا تزال الدعوات في الأمم المتحدة كما في الشوارع مستمرة لـ "وقف إطلاق النار".

وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت قرب حدود غزة
إسرائيل تعلن تصفية 3 من أبرز قادة حماس في حي الدرج بغزة

وأكد التقرير، أنّ هناك أصواتا كثيرة تطالب بـ "وقف إطلاق نار إنساني" في قطاع غزة، الذي تقصفه القنابل الإسرائيلية، وقد تم تنظيم مظاهرات للمطالبة بذلك لعدة أيام في العديد من البلدان، بما في ذلك فرنسا وبريطانيا، وهذا الوقف المؤقت للأعمال العدائية من شأنه أن يشجع وصول المساعدات إلى القطاع، كما يبرر مؤيدوه، وسيسمح للمدنيين المحاصرين تحت النيران الإسرائيلية بالفرار من مناطق القتال.

واعتبر أنّ إسرائيل لا تريد أن تسمع الدعوات المتكررة لهذا الوقف، تماماً مثل حليفتها الأمريكية، التي تعتبر أن مثل هذا الخيار "سيفيد حماس". 

المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميللر أكد، أن وقف الأعمال العدائية، ولو بشكل مؤقت، "من شأنه أن يمنح حماس الفرصة للراحة وإعادة تجهيز نفسها والاستعداد لمواصلة شن هجمات ضد إسرائيل"، بحسب تعبيره.

الجيش الإسرائيلي
الجيش الإسرائيليرويترز

ولفت إلى أن حماس يمكن أن تستغل هذه الفترة لتنظيم دفاعها بشكل أفضل تحسبا للهجوم البري القادم، ولذلك فإن محاولات التوغل لم تتوقف حتى الآن.

من جانبه، قال ديفيد خلفا المدير المشارك لمرصد شمال ووسط أفريقيا أورينت في مؤسسة جان جوريس، إنّ وقف إطلاق النار الإنساني هو وقف محدد بالزمان والمكان، ومع ذلك فإن "السكان الإسرائيليين ليسوا آمنين ولا يزال الرهائن في أيدي حماس التي تواصل إطلاق الصواريخ، وبالتالي لم يتم استيفاء الشروط"، بحسب تعبيره.

وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت قرب حدود غزة
"عدد الضحايا فاق تصور العقل".. غزة بلا أكفان

وبحسب المحلل فإن "وقف إطلاق النار من شأنه أن يحرم إسرائيل من حق الدفاع عن نفسها الذي يمنحها إياه ميثاق الأمم المتحدة"، وفق قوله.

وتابع التقرير أنّه "مع ذلك، فإن العملية البرية فقط هي التي ستسمح لإسرائيل بتحقيق أهدافها الاستراتيجية"، أي القضاء على حماس وإنهاء سيطرتها على قطاع غزة، وفق فريدريك شيلو، المؤرخ المتخصص في الشؤون الإسرائيلية. 

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com