صحف عالمية: أوكرانيا تصر على المقاومة في باخموت.. وملفات طارئة لأوستن بإسرائيل

صحف عالمية: أوكرانيا تصر على المقاومة في باخموت.. وملفات طارئة لأوستن بإسرائيل

تناولت أبرز الصحف العالمية آخر مستجدات الأوضاع الميدانية للحرب الأوكرانية، وذلك في خضم إصرار كييف على "مواصلة الدفاع" عن باخموت على الرغم من تطويق قواتها هناك، وسط تقارير تفيد بأن القرار الأوكراني "يتحدى" دعوة أمريكية للانسحاب من المدينة المحاصرة بشرق البلاد. 

وفي تركيا، ركزت الصحف على انتخابات رئاسية "مليئة بالتحديات"، وذلك بعد اتفاق أحزاب المعارضة على ترشيح السياسي المخضرم، كمال كيليتشدار أوغلو، لخوض السباق المقرر في مايو المقبل.

كما سلطت الصحف الضوء على زيارة وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، رفيعة المستوى لإسرائيل، وسط تقارير تكشف أن ثلاثة ملفات طارئة ستكون محور الرحلة التي تهدف لطمأنة الحلفاء.  

رغم إصرار الخبراء العسكريين على أن باخموت ليست لها قيمة إستراتيجية طويلة المدى لروسيا، أعلن مكتب الرئيس، فولوديمير زيلينسكي أن الجنرالات الأوكرانيين "أيدوا" مواصلة الدفاع عن المدينة.

أوكرانيا تتحدى "نصيحة" أمريكية بشأن باخموت

ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن أوكرانيا أكدت أمس، الإثنين، مواصلة الدفاع عن باخموت على الرغم من تزايد الخسائر وتطويق قواتها من قبل القوات الروسية، وذلك في "تحد" نادر لدعوة أمريكية تطالب كييف بالانسحاب من المدينة المحاصرة بشرق البلاد. 

وقالت الصحيفة إن القوات الأوكرانية واصلت، الإثنين، الدفاع عن باخموت، مشيرة إلى أنه على الرغم من تقارير الشكاوى من الجنود بأنهم يقاتلون في ظل ظروف يائسة، وإصرار الخبراء العسكريين على أن باخموت ليست لها قيمة إستراتيجية طويلة المدى لروسيا، أعلن مكتب الرئيس، فولوديمير زيلينسكي، أمس أن الجنرالات الأوكرانيين "أيدوا" مواصلة الدفاع عن المدينة.

أخبار ذات صلة
زيلينسكي يأمر بإرسال تعزيزات للدفاع عن باخموت

وكان وزير الدفاع الأمريكي "قلل" من أهمية الانسحاب الأوكراني المحتمل من مدينة باخموت. وقال أوستن خلال رحلته إلى الأردن، الإثنين: "إن انسحاب أوكرانيا لا يعني تغيير مسار هذه المعركة. ولن أعتبر ذلك بمثابة نكسة عسكرية أو إستراتيجية".

في غضون ذلك، نقلت "الغارديان" عن فولوديمير نازارينكو، وهو قائد عسكري أوكراني كبير، قوله إن الوضع في مدينة باخموت أصبح "جحيمًا"، لكنه زعم – دون دليل - أن بلاده نجحت في تحقيق الاستقرار في خط المواجهة وأن القوات الروسية لا تزال في الضواحي.

أردوغان وأوغلو.. سباق رئاسي مليء بالتحديات

بعد اتفاق المعارضة التركية على ترشيح كيليشدار أوغلو لخوض السباق الانتخابي على مقعد الرئاسة، ضد الرئيس، رجب طيب أردوغان، رأت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن التصويت المقرر إجراؤه في مايو المقبل سيشهد منافسة محتدمة بين رجلين مرموقين أثَّرا بشكل كبير في التاريخ السياسي التركي.

وذكرت الصحيفة أن اختيار المعارضة التركية لكيليتشدار أوغلو (74 عامًا)، وهو سياسي مخضرم ورئيس أكبر حزب معارض، جاء تطلعًا منها، وسط "حملة هشة للغاية"، للإطاحة بأردوغان (69 عامًا)، لكنها رأت أن الديمقراطي الاشتراكي سيواجه معركة شاقة لهزيمة الزعيم "الأطول عمرًا في السلطة".

كيليتشدار أوغلو والمعارضة يواجهان تحديات كبيرة في سعيهما لهزيمة أردوغان
بلومبيرغ

وقاد كيليتشدار أوغلو "حزب الشعب الجمهوري" المعارض على مدى السنوات الـ13 الماضية. وتعهد تحالفه المعارض، وفقًا للصحيفة، بإلغاء النظام الرئاسي التنفيذي الذي أدخله أردوغان قبل خمس سنوات، من أجل برلمان أقوى.

وقالت الصحيفة إن الانتخابات الرئاسية البرلمانية المقررة في الـ14 من مايو، ستحدد مستقبل الاقتصاد التركي - أحد أكبر 20 اقتصادًا في العالم - بالإضاقة إلى العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية التي تمتد عبر أفريقيا وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط.

وفي السياق، قالت وكالة أنباء "بلومبيرغ" الأمريكية إن كيليتشدار أوغلو والمعارضة يواجهان تحديات كبيرة في سعيهما لهزيمة أردوغان، واصفة الأخير بأنه "سياسي ماهر يمكنه الاعتماد على بنية حزبية كبيرة ومنظمة جيدًا ويمكنه استخدام جهاز الدولة للترويج لرسالته".

3 ملفات طارئة لأوستن في إسرائيل

رأت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية أن زيارة وزير الدفاع الأمريكي المقررة إلى إسرائيل، غدًا الأربعاء، ستتضمن 3 ملفات ملحة للسياسة الخارجية لواشنطن، بما في ذلك التوترات بالضفة الغربية المحتلة، والصين، وإيران، وذلك بعدما أهملت إدارة الرئيس، جو بايدن، المنطقة بشكل كبير.

أخبار ذات صلة
مسؤولون: لويد أوستن سيوجه رسالة صارمة للزعماء الإسرائيليين خلال جولته الشرق أوسطية

وأوضحت الصحيفة أن الولايات المتحدة، التي لطالما كانت لاعبًا مهمًّا في المنطقة، كانت منشغلة بالمسائل الدولية الأخرى خلال إدارة بايدن، بما في ذلك الغزو الروسي لأوكرانيا والتوترات مع الصين، بما في ذلك النشاط العسكري للأخيرة بالقرب من تايوان.

ونقلت الصحيفة عن جرانت روملي، زميل "معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى"، قوله إن زيارة أوستن رفيعة المستوى إلى الشرق الأوسط "تعكس فهمًا بأن المنافسة مع الصين وروسيا لا تقتصر فقط على المحيط الهادئ وأوروبا، ولكنها تحدث بالفعل في المنطقة".

كما صرح برادلي بومان، محلل بارز بـ"مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات"، ومقرها واشنطن، بأن الزيارة تؤكد مدى التفاهم الأمريكي الإسرائيلي بشأن التعامل مع التهديد الإيراني للمنطقة، إذ تقترب طهران أكثر من أي وقت مضى من امتلاك أسلحة نووية.

إسرائيل تريد معرفة الخطة الأمريكية لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية
برادلي بومان

وتساءل بومان، في حديثه مع الصحيفة، حول ما إذا كانت الولايات المتحدة جادة عندما أعلنت أنها لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي. وقال: "أتوقع أن أوستن سيؤكد هذه المسألة وسيعمل على طمأنة إسرائيل والحلفاء من الدول العربية".

وأضاف: "تريد إسرائيل معرفة الخطة الأمريكية لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية".

وتابع: "أعتقد أن الإسرائيليين سيؤكدون أيضًا أنهم بحاجة إلى المزيد من طائرات إف – 35 وطائرات التزود بالوقود وتسلمها في أسرع وقت ممكن. كما إنهم سيحتاجون إلى إجراء المزيد من التدريبات العسكرية المشتركة مع الأمريكيين."

كما أشار بومان إلى أن المحادثات ستتطرق بشكل كبير إلى التعاون بين روسيا وإيران، وذلك بعدما أصبح البلدان أقرب لبعضهما بعضًا أكثر من أي وقت مضى، محذرًا: "طهران لا تقدم أسلحة لموسكو لاستخدامها في أوكرانيا بدافع الصدقة، لكنها تنتظر رد الجميل."

وأوضح بومان، في حديثه مع الصحيفة العبرية، أن إيران ستطلب "أشياء ملموسة في المقابل من موسكو، بما في ذلك القدرات العسكرية"، قائلًا إن هذا من شأنه أن يجعل إسرائيل والولايات المتحدة متوترتين للغاية، لذلك "نأمل أن تسرع الجهود لبناء هيكل أمني إقليمي مشترك ضد التهديد الإيراني المتزايد".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com