دميتري ميدفيديف
دميتري ميدفيديفرويترز - أرشيفية

ميدفيديف: المحتجون عند مراكز الاقتراع "خونة"

قال الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف، إن المحتجين الذين حاولوا إضرام النيران في المناطق المخصصة لإدلاء الناخبين بأصواتهم، وسكب أصباغ في صناديق الاقتراع خلال الانتخابات الرئاسية الروسية، هم "خونة" يساعدون أعداء البلاد.

وأضاف في منشور على "تيليغرام"، في إشارة إلى الهجمات الأوكرانية: "هذه مساعدة مباشرة للمنحطين الذين يقصفون مدننا اليوم"، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

وانطلقت عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية الروسية لاختيار رئيس جديد لمدة 6 سنوات، يوم الجمعة الماضي.

وفي اليوم الأول من الانتخابات الرئاسية، أشعلت امرأة النار في عازل داخل مركز اقتراع في جنوب موسكو، وفق ما أفادت حينها وسائل إعلام روسية رسمية ومستقلة.

وخلال ذات اليوم سكبت امرأة سائلا ملونا داخل صندوق اقتراع في العاصمة موسكو، بحسب الهيئة العامة لمراقبة الانتخابات في وقتها.

وقالت الهيئة، إن امرأة دخلت إلى أحد مراكز الاقتراع بذريعة التصويت في الانتخابات الرئاسية، وسكبت "سائلا لونه أخضر لامع"، في صندوق الاقتراع، ما أجبر اللجنة الانتخابية على إغلاق الصندوق، فيما يستمر التصويت الآن في مركز الاقتراع كالمعتاد في صندوق اقتراع آخر داخل المركز.

وأضافت أن الشرطة قامت على الفور باعتقالها وإخضاعها للتحقيق، مشيرة إلى أن المخالفة رصدت عبر كاميرات المراقبة الموجودة داخل مركز الاقتراع.

ويتنافس في الانتخابات أربعة مرشحين، أبرزهم الرئيس الحالي فلاديمير بوتين الذي فاز بهذا المنصب أربع مرات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com