طحان نظيف، المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الإيراني
طحان نظيف، المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الإيرانيمتداولة

مجلس صيانة الدستور الإيراني يوضح مدة ولاية الرئيس الجديد

قال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الإيراني، طحان نظيف، الاثنين، إن الرئيس الجديد الذي من المقرر أن يتم انتخابه خلال 50 يوما سيتولى هذا المنصب لمدة أربع سنوات.

وأوضح نظيف في تصريحات لوكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، أن "الانتخابات الرئاسية يجب أن تجرى في غضون 50 يوماً بموجب الدستور الإيراني".

وأضاف أن "الرئيس المنتخب من قبل الشعب هو الرئيس الذي سيبدأ فترة ولاية مدتها أربع سنوات".

وبحسب المادة 131 من الدستور الإيراني، "يتعين على مجلس يتكون من رئيس البرلمان ورئيس السلطة القضائية والنائب الأول للرئيس اتخاذ الترتيبات اللازمة لانتخاب رئيس جديد خلال فترة أقصاها خمسون يوما".

وردا على سؤال حول أثر بقاء عام واحد على الانتخابات الرئاسية لعام 2025 وما إذا كانت ولاية الرئيس القادم ستكون سنة أو أربع سنوات، قال نظيف "هذه هي الأمور التي يجب أن نتحدث عنها في مجلس صيانة الدستور؛ وبعد تحقيقات أكثر تفصيلاً، سأقدم التوضيحات اللازمة".

وتابع "في هذا السياق، القانون واضح أن الرئيس الذي يتم انتخابه تكون ولايته لمدة 4 سنوات، وهذا رأيي، ولكن سيتم الإعلان عن التفاصيل بعد تحقيقات أكثر تفصيلاً".

وكان من المفترض أن تجرى الجولة المقبلة من الانتخابات الرئاسية عام 2025، ومع مقتل الرئيس إبراهيم رئيسي جراء تحطم الطائرة المروحية، فمن المقرر أن تجرى هذه الانتخابات هذا العام.

وبحسب الدستور الإيراني، يتولى النائب الأول للرئيس صلاحيات ومسؤوليات الرئيس في حالة وفاته أو مرضه، بموافقة المرشد علي خامنئي.

أخبار ذات صلة
التلفزيون الإيراني يعلن مقتل رئيسي وعبداللهيان في حادثة المروحية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com