البرلمان الأوروبي
البرلمان الأوروبي(أ ف ب)

متعطل عن العمل على قائمة "حزب ماكرون" في انتخابات البرلمان الأوروبي

أثار الكشف عن بطالة رئيس رابطة الشباب في حزب "النهضة" الحاكم في فرنسا، أمبرواز ميغان، وإنفاقه على حملته الانتخابية من منحة البطالة، جدلاً واسعًا في فرنسا.

ويتزعم حزب "النهضة" الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وفي مقطع فيديو تم تصويره في ليون ونشره على تطبيق "تيك توك"، يتم استجواب المارة حول عملهم، كجزء من الاتجاه السائد على شبكة التواصل الاجتماعي "الراتب مقابل المهنة".

وكان أمبرواز ميغان، المرشح في المركز العشرين على قائمة الأغلبية الرئاسية في الانتخابات الأوروبية، أحد الذين تم سؤالهم.

وأجاب ميغان عن أسئلة أحد المارة في مقطع مصور والذي سأله: ما وظيفتك؟ ما مقدار راتبك؟ وقال: "أنا متعطل عن العمل خلال فترة الحملة الانتخابية، وأتلقى حوالي 2500 يورو شهريًا".

وفي خضم النقاش الدائر حول تشديد التأمين ضد البطالة، لم تمر هذه الحادثة مرور الكرام، إذ أثار الفيديو تعليقات ساخرة وانتقادية، معتبرين "أنه يسيء استخدام القانون في الحملات الانتخابية.. وبينما يستفيد من البطالة، على سبيل المثال، يشير بعض الناس إلى أن الحكومة تريد تشديد قواعد التأمين ضد البطالة"، بحسب صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية.

وبينما تعمل الحكومة الفرنسية على تعديل قانون التأمين ضد البطالة، ويكرر رئيس الوزراء الفرنسي غابرييل أتال - مرارًا وتكرارًا - أنه يريد تشديد قواعد شروط الانتساب، فإن الإعلان لاقى قبولاً سيئًا.

وبالنسبة لراكيل جاريدو، عضو البرلمان عن حزب "فرنسا المتمردة" (يسار متطرف)، فإن "منحة البطالة هي حق، ولكن لا يزال من غير المتسق تمامًا دعم حكومة تقضي وقتها بتجريم الأشخاص المحرومين من العمل، وتعطي الانطباع بأنهم يعيشون على حساب العمل، وفي الوقت نفسه تضم لقائمتها مستفيدًا من إعانة البطالة لاستخدامها في حملته الانتخابية".

أخبار ذات صلة
تناقضات.. اليمين المتطرف يعادي البرلمان الأوروبي ويسعى للفوز به

وفي بيان صحفي، شرح ميغان وضعه، مخاطبًا: "أولئك الذين يتساءلون بصدق، وكذلك أولئك الذين يحاولون الاستغلال السياسي".

وذكر أنه اضطُر إلى ترك وظيفته في وزارة التحول البيئي بعد التعديل الوزاري، في يناير/كانون الثاني.

وتابع ميغان: "تم تسجيلي منذ ذلك الحين ضمن المتعطلين عن العمل، ولا شيء يضمن لي أنه سيتم انتخابي، في 9 يونيو/حزيران، بالانتخابات الأوروبية".

وأضاف: "أواصل البحث بنشاط عن عمل".

في المقابل، ردَّ مكتب وزيرة التحول البيئي الفرنسية أنيس بانييه روناشير، على تصريحات المرشح قائلة: "إنه مثل أي موظف، فإن العقد له مدة محددة، وبمجرد انتهاء المدة يكون الموظف متعطلاً".

ووفقًا لميغان، فإن "عملية احتساب مبلغ إعانة البطالة يكون بناءً على أساس دخله الذي كان يتلقاه خلال الفترة السابقة".

من جهته، نشر الحزب الاشتراكي الفيديو على منصة (إكس)، مصحوبًا بتعليق: "إن أنصار ماكرون يدمرون تدريجيًا حقوق المتعطلين عن العمل، ومن ناحية أخرى فإن استخدام منحة البطالة في الحملات الانتخابية لا يزعجهم".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com