من أعمال الشغب في كاليدونيا الجديدة
من أعمال الشغب في كاليدونيا الجديدة AFP

احتجاجات كاليدونيا تتصاعد.. قتيل وإصابة 100 شرطي فرنسي

قُتل شخص بالرصاص وأصيب إثنان في كاليدونيا الجديدة، خلال أعمال الشغب التي تهز الأرخبيل المطالب بالاستقلال عن فرنسا، وفق ما أعلن المفوض السامي للجمهورية الفرنسية لوي لو فران، فيما أُعلن عن إصابة 100 شرطي خلال المواجهات.

من جهته، أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، إصابة مئات الأشخاص بينهم "حوالي مئة" شرطي وعنصر درك، مبينًا أنه "نقل ثلاثة مصابين إلى الطوارئ، توفي أحدهم بعد إصابته بالرصاص. ليس برصاص الشرطة أو الدرك بل برصاص شخص أراد بالتأكيد الدفاع عن نفسه".

وتابع قائلًا: "أترك لكم تصوّر ما سيحدث إذا بدأت ميليشيات إطلاق النار على أشخاص مسلّحين"، واصفا الوضع في الأرخبيل بأنه "تمرد" ودعا إلى الهدوء.

وقال دارمانان، إن السلطات لم تحدد بعد "الظروف" التي أدت إلى مقتل شخص بالرصاص، وإن النيران أضرمت في عشرات المنازل والمحال التجارية، جراء أعمال شغب تخللت احتجاجات على تعديل دستوري.

أخبار ذات صلة
كاليدونيا الجديدة تغلق مطارها وتفرض حظر تجول بعد أعمال عنف

وأفاد المفوض السامي للجمهورية الفرنسية، بحسب "فرانس برس" بحصول "تبادل لإطلاق النار بين مثيري شغب ومجموعات دفاع مدني في نوميا وبايتا" و"محاولة اقتحام مفرزة (درك) سان ميشال".

ونفّذت الشرطة 140عملية توقيف في منطقة نوميا وفق حصيلة جديدة أعلنها لو فران.

وعمّت احتجاجات مناطق متعددة من كاليدونيا الجديدة؛ بسبب تعديل دستوري تُجرى دراسته في فرنسا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com