نموذج "مانتا راي"
نموذج "مانتا راي"وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة

مستقبل الدفاع البحري.. قطع عسكرية مسيّرة تعمل تحت الماء (صور)

كشفت الولايات المتحدة الأمريكية عن أحدث ابتكاراتها العسكرية التي تمثل مستقبل الدفاعات العسكرية، وتتجسد في طائرة مسيّرة تعمل تحت سطح البحر.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، في تقرير لها، أن الولايات المتحدة وأستراليا أطلقتا مؤخراً عن نموذجين أولين من قطع عسكرية تعمل تحت سطح البحر.

وأطلق على النموذج الأمريكي اسم "مانتا راي" (Manta Ray) أما النموذج الأسترالي فيحمل اسم "غوست شارك" (Ghost Shark).

سحب "مانتا راي" لبدء الاختبارات
سحب "مانتا راي" لبدء الاختباراتوكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة

ونقلت الشبكة عن خبراء قولهم إن "الغواصات يمكن أن تمثل مستقبل الحرب تحت سطح البحر، وتظهر القدرة على ممارسة القوة مع تقليل الخطر على حياة الإنسان".

وأصبح استخدام الطائرات المسيّرة في العمليات الجوية أمراً شائعاً، واستخدمتها الولايات المتحدة على نطاق واسع خلال الصراعات في العراق وأفغانستان ابتداء من التسعينيات.

وأصبحت الطائرات المسيّرة الأحدث والأرخص ثمناً، قطعاً أساسية من المعدات العسكرية لكلا الجانبين في الحرب الروسية التي تشنها على جارتها أوكرانيا.

نموذج "غوست شارك"
نموذج "غوست شارك"وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة

وتقول الشبكة إنه "يمكن التحكم في الطائرات بدون طيار الجوية والسطحية باستخدام الأقمار الصناعية والموجات الضوئية والراديو، لكن تلك لا تعمل بنفس الطريقة في الأعماق".

وتشير دراسة أجريت عام 2023 في مجلة "سينسورز" السويسرية إلى أن "الاتصالات تحت الماء تتطلب المزيد من الطاقة ولكنها لا تزال تشهد فقدانًا كبيرًا للبيانات بسبب المتغيرات بما في ذلك درجة حرارة الماء والملوحة والعمق"، بحسب الشبكة.

ولم يوضح صانعو الجيل الجديد من المركبات العسكرية المسيّرة كيف سيتغلبون على مشاكل الاتصالات.

ولكن عندما كشفت أستراليا النقاب عن "غوست شارك"، الشهر الماضي، وصفت النماذج الأولية بأنها "المركبات ذاتية القيادة الأكثر تقدمًا تحت سطح البحر في العالم".

خبراء التصنيع يعتلون "مانتا راي"
خبراء التصنيع يعتلون "مانتا راي"وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة

وذكرت وزارة الدفاع الأسترالية أن "غوست شارك" ستزود البحرية بقدرة حربية خفية وبعيدة المدى ومستقلة تحت سطح البحر.

وأوضحت كذلك أنه "يمكنها إجراء عمليات استخبارات ومراقبة واستطلاع واستهداف مستمرة، متوقعة تسليم النماذج الأولية نهاية العام المقبل وستكون متاحة للتصدير بعد انضمامها للبحرية الأسترالية.

وقبل "مانتا راي" التي صنعتها شركة "نورثروب غرومان" واختبرتها قبالة جنوب كاليفورنيا، في فبراير ومارس الماضيين، سبق للولايات المتحدة تصنيع المركبة البحرية "أوركا" (Orca).

وتقول وكالة المشاريع البحثية الدفاعية المتقدمة (DARPA)، وهي فرع البنتاغون المسؤول عن تطوير التقنيات الجديدة، إن قوة "مانتا راي" تكمن في نمطيتها، والقدرة على تبديل الحمولات اعتمادًا على المهمة.

وختمت "سي إن إن" تقريرها بالتأكيد على أنه "إلى جانب أستراليا والولايات المتحدة والصين، هناك دول أخرى تعمل في مجال المركبات المسيّرة، مثل كندا وفرنسا والهند وإيران وإسرائيل وكوريا الشمالية والنرويج وروسيا وكوريا الجنوبية وأوكرانيا والمملكة المتحدة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com