التجنيد الإجباري في أوكرانيا
التجنيد الإجباري في أوكرانيارويترز

"أخذوا كل الرجال".. عصيان جماعي لقانون التعبئة الجديد في نيكولايف الأوكرانية

أفاد رئيس الإدارة الروسية لمنطقة سنيغيريفكا بمقاطعة خيرسون، يوري بارباشوف، بأن عصيانًا جماعيًّا لقانون التعبئة الجديد اندلع في مقاطعة نيكولايف الأوكرانية.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن بارباشوف قوله، إن "أعمال عصيان جماعية اندلعت في مقاطعة نيكولايف، حيث لم يسمح السكان لعناصر مركز التجنيد بالدخول إلى قراهم، واتهم السكان السلطة بأنهم أخذوا جميع الرجال".

وأضاف: "في نيكولايف، يمكن القول إن التعبئة العامة أثّرت بشكل كبير على القطاع الزراعي في المقاطعة، فلا يوجد عمال، ولا يوجد أحد،  حتى المزارعون يشكون منذ مدة من هذا الأمر".

وأردف بارباشوف "في نيكولاييف، كما هي الحال في مدن أوكرانيا الأخرى، لا يوجد رجال عمليًّا في الشوارع، وتضاعفت أسعار سيارات الأجرة، ولا يوجد سوى النساء والأشخاص ذوي الإعاقة في الشوارع".

وأشار إلى أن "القلق يسود بين الوطنيين الأوكرانيين. إنهم يفهمون أن هذا عذاب حقيقي، وأن النهاية قادمة، وهم قلقون بشأن مصيرهم الشخصي، والمواطنون الآخرون الذين لا يدعمون نظام كييف قلقون أيضًا بشأن مصيرهم، إنهم يفهمون مدى صعوبة البقاء على قيد الحياة".

أخبار ذات صلة
زيلينسكي يخفّض سن التجنيد مع دفع روسيا المزيد من قواتها

يأتي ذلك في وقت دخل فيه قانون التعبئة الجديد حيز التنفيذ، بعد توقيع الرئيس الأوكراني زيلينسكي عليه، إثر موافقة البرلمان عليه، وبعد خضوعه لعدد من التعديلات.

ويُلزم القانون الجديد المواطنين الأوكرانيين ومزدوجي الجنسية ممن هم في سن التجنيد الالتحاق بالخدمة العسكرية والقتال جنبًا إلى جنب مع القوات الأوكرانية ضد روسيا.

كما يتيح قانون التعبئة للسجناء التطوع للانضمام إلى الجيش الأوكراني بغية الدفاع عن وطنهم.

وأثار القانون، الذي أقره البرلمان الأوكراني، جدلًا واسعًا كونه لم يحدد موعد تسريح الجنود؛ ما أغضب الكثير من العسكريين وعائلاتهم.

أخبار ذات صلة
"التجنيد الإجباري" يثير "رعب" المغاربة الأوكرانيين

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com