رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك خلال حملته الانتخابية
رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك خلال حملته الانتخابيةرويترز

"إندبندنت": بريطانيا تتجه نحو الانتخابات الأضعف مشاركة

ذكرت صحيفة "إندبندنت" أن بريطانيا تتجه نحو تسجيل أقل نسبة مشاركة في الانتخابات العامة في التاريخ المعاصر، بسبب ما سمته "الشعور بعدم الانتماء السياسي" لدى الناخبين.

وقالت الصحيفة إن حالة من النفور الجماعي تسود بين البريطانيين، قبل أقل من شهر على موعد الانتخابات التي تجري يوم 4 يوليو المقبل، مشيرة إلى استطلاع للرأي أكد أنه حتى الآن أكد 20% من الأشخاص أنهم قرروا عدم التصويت بالفعل.

وأوضح الاستطلاع الذي شمل 1645 مواطنا من البريطانيين في سن التصويت، أن نسبة الذين يعبرون عن نيتهم في التصويت عادة ما تكون مرتفعة قبل فترات الانتخابات، لكنها مرتفعة اليوم خلال فترة الحملة الانتخابية، وهي المدة الفاصلة بين حل البرلمان ويوم التصويت.

ووفق الاستطلاع يتركز النفور بشكل كبير بين الناخبين الشباب، الذين يقولون إن مشكلاتهم حول القضايا مثل الإسكان لم يتم طرحها من قبل الأحزاب الرئيسية في الحملة الانتخابية، وقال إنه من بين الناخبين في العشرينات والثلاثينات من عمرهم قرر 38 % عدم التصويت، وهو ما يمثل ضعف المتوسط الوطني، وفقا للصحيفة.

وبحسب الاستطلاع فإن 30 % من الناخبين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما لم يسجلوا أسماءهم للتصويت أصلا.

وأشار خبير الاستطلاعات روبرت هايوارد، وهو أيضا عضو عن حزب المحافظين في مجلس اللوردات، إلى أن "كثيرين من الذين يقولون إنهم لن يصوتوا لن يكونوا في مراكز الاقتراع فعلا يوم 4 يوليو"، وفق تعبيره.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com