رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو(أ ف ب)

اتهامات بـ "معاداة السامية".. أزمة جديدة تضرب العلاقات التركية الإسرائيلية

تشهد العلاقات الإسرائيلية التركية أزمة حادة إثر اعتقال لاعب إسرائيلي محترف بالدوري التركي، أبدى تعاطفه مع الأسرى الإسرائيليين لدى حماس، حسبما أفاد الإعلام الإسرائيلي، الاثنين، فيما أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعليمات للوزراء بعدم التعليق.

وأثار اعتقال لاعب المنتخب الإسرائيلي لكرة القدم، سغيف شالوم يحزقئيل، المحترف بفريق "أنطاليا سبور" التركي، صباح الاثنين، موجة من الغضب الشديد الذي عكسته منصات التواصل ووسائل الإعلام الإسرائيلية.

وصدر قرار نتنياهو ضمن محاولة منه لاحتواء الموقف والعمل على حل المشكلة عبر مسارات سياسية ودبلوماسية، خشية إخضاع اللاعب المحترف للمحاكمة ومن ثم السجن.

وقالت صحيفة "معاريف" الاثنين، إن ثمة زيادة في مستوى التوتر بين أنقرة وتل أبيب، على خلفية اعتقال اللاعب الذي أبدى تعاطفًا مع الأسرى الإسرائيليين خلال مباراة بدوري الدرجة الأولى التركي، مساء الأحد.   

وتابعت الصحيفة أن السلطات الإسرائيلية تحاول دراسة الموضوع وقياسه على أحداث مماثلة وقعت في الماضي، وأن المبدأ الأول الذي وصلت إليه عملية تقييم الموقف هو ضرورة الامتناع عن إطلاق تصريحات عدائية من الشخصيات الرسمية.  

وتحاول السلطات الإسرائيلية حلّ الموضوع بهدوء وخلف الكواليس، وتسعى جاهدة لتقييد تصريحات المسؤولين، لكن العديد منهم أطلق تصريحات حادة ضد السلطات التركية.

ووفق الصحيفة، تعمل السفارة الإسرائيلية في أنقرة بالتعاون مع فريق قانوني ومصادر أخرى على معالجة الموضوع، في محاولة لإطلاق سراحه دون شروط وإعادته إلى إسرائيل.  

وعلى عكس التعليمات التي أصدرها نتنياهو للوزراء، أعرب الوزير بلا حقيبة جدعون ساعر، زعيم حزب "أمل جديد" اليميني، أحد مكونات كتلة "معسكر الدولة" بزعامة بيني غانتس، عن غضبه الشديد إثر اعتقال يحزقئيل. 

واتهم ساعر تركيا والرئيس رجب طيب أردوغان بـ "معاداة السامية"، وقال إن أنقرة تتعامل مع إسرائيل كدولة معادية.  

ودعا السلطات الإسرائيلية إلى دراسة تقديم شكوى للمحكمة الجنائية الدولية ضد تركيا على خلفية ما قال إنه "احتلال تركيا لشمال قبرص والتطهير العرقي بحق القبارصة اليونانيين وعلى احتلال شمال سوريا والتطهير العرقي بحق الأكراد"، على حد قوله.  

كما توجه إلى الجمهور الإسرائيلي وطالبه بـ "محو تركيا من خريطة المواقع السياحية التي يقبلون عليها والكف عن جلب البضائع التركية إلى إسرائيل".  

وكتبت عضو الكنيست عن حزب "يسرائيل بيتنا" المعارض، يوليا مالينوفسكي، عبر حسابها على منصة (X) الاثنين، أن تركيا "دولة إرهاب".

وأضافت أنه "في الوقت الذي يمنح فيه الرئيس التركي ملاذًا لمخربي حماس، يُعتقل لاعب إسرائيلي لأنه أعرب عن تضامنه مع المخطوفين بعد مرور 100 يوم على الحرب".  

وذكر حساب على المنصة ذاتها في الساعات القليلة الماضية، أن اللاعب الإسرائيلي سيقف أمام قاضٍ تركي، خلال الساعات المقبلة.

أخبار ذات صلة
غالانت ينفجر في وجه نتنياهو ويغادر جلسة الكابينيت

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com