وكيل وزارة الدفاع الأمريكية للشؤون السياسية كولين كال، يدلي بشهادته أمام مجلس النواب
وكيل وزارة الدفاع الأمريكية للشؤون السياسية كولين كال، يدلي بشهادته أمام مجلس النواب

مسؤول أمريكي: إيران قادرة على صناعة القنبلة النووية في غضون 12 يوما

كشف وكيل وزير الدفاع الأمريكي للشؤون السياسية كولن كال، الثلاثاء، سبب سعي إدارة الرئيس جو بايدن إلى إحياء الاتفاق النووي.

وقال كولن كال، خلال إجابته على سؤال توجه به نائب جمهوري عن سرِّ سعي إدارة بايدن إلى إحياء الاتفاق النووي 2015، إن إيران قادرة على صنع قنبلة نووية في غضون 12 يومًا فقط، في ظل تعليق العمل بالاتفاق، في إشارة إلى تحرر طهران من القيود على أنشطتها النووية والتخصيب.

أخبار ذات صلة
رئيسي: بايدن لا يختلف عن ترامب والغرب لا يبحث عن إحياء الاتفاق النووي

وأضاف كال أن إيران تستطيع إنتاج ما يكفي من المواد الانشطارية في خلال هذه المدة لصناعة القنبلة النووية، مشيرًا إلى أن مدة 12 يومًا هي فترة ضئيلة جدًا مقارنة بالعام الذي كان يتوقع لإيران أن تحتاجه لصناعة القنبلة عندما كان الاتفاق النووي 2015 ساريًا.

وقال ثالث أكبر مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) مخاطبًا النواب: "لأن التقدم النووي الإيراني منذ أن انسحبنا من خطة العمل الشاملة المشتركة كان ملحوظًا، وبالعودة إلى العام 2018، عندما قررت الإدارة السابقة الانسحاب من الاتفاق، كان من المفترض أن تستغرق إيران نحو 12 شهرًا لإنتاج ما يكفي من المواد الانشطارية لقنبلة واحدة، والآن سيستغرق الأمر نحو 12 يومًا".

أخبار ذات صلة
عبد اللهيان: مستعدون لإحياء الاتفاق النووي شريطة تخلّي واشنطن عن "مواقفها المتناقضة"

وأضاف: "لذلك أعتقد أنه لا يزال هناك رأي مفاده أنه إذا كان بإمكانك حل هذه المشكلة دبلوماسيًا وإعادة القيود على برنامجهم النووي، فهذا أفضل من الخيارات الأخرى، لكن في الوقت الحالي فإن خطة العمل الشاملة المشتركة مجمدة".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com