وزيرة الخارجية في جنوب أفريقيا، ناليدي باندور
وزيرة الخارجية في جنوب أفريقيا، ناليدي باندورمتداولة

دول "بريكس" تتفق على توسيع عضوية المجموعة

قالت وزيرة الخارجية في جنوب أفريقيا، ناليدي باندور، اليوم الأربعاء، إن مجموعة "بريكس"، التي تتألف من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، اعتمدت وثيقة تحدد الأدلة الاسترشادية والمبادئ الخاصة بتوسيع المجموعة. 

ويمهد الاتفاق بشأن آليات التوسع الطريق أمام عشرات الدول المهتمة بالانضمام إلى المجموعة لتقديم مسوغات لعضويتها في "بريكس"، التي تعهدت بأن تكون قائدة تطوير "جنوب العالم".

وتصدر توسيع "بريكس" جدول أعمال القمة المنعقدة في جوهانسبرج العاصمة التجارية لجنوب أفريقيا. وعبرت كل الدول الأعضاء في "بريكس" علنا عن دعمها لتوسيع المجموعة، لكن انقسامات لا تزال قائمة بين زعماء الدول حول مدى ذلك التوسع وسرعته.

وأضافت وزيرة الخارجية في جنوب أفريقيا لمحطة إذاعية تديرها وزارتها: "اتفقنا على مسألة التوسع".

وتابعت: "لدينا وثيقة قمنا بإقرارها تحدد إرشادات ومبادئ وإجراءات بحث ملفات الدول التي تريد الانضمام لعضوية بريكس.. هذا إيجابي للغاية".

وأشارت إلى أن زعماء المجموعة سيدلون بإعلان أكثر تفصيلا بشأن التوسع قبل اختتام القمة غدا الخميس.

وقال مسؤولون في جنوب أفريقيا إن أكثر من 40 دولة عبرت عن اهتمامها بالانضمام إلى بريكس، وطلبت 22 دولة الانضمام رسميا، منها إيران وفنزويلا والجزائر.

وكان رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، قد أعرب في وقت سابق، اليوم الأربعاء، عن دعمه لتوسيع مجموعة "بريكس" التي تضم خمس دول في الوقت الحالي، في حين أبدت عدة بلدان رغبتها في الانضمام إلى التكتل.

وقال مودي في الجلسة الافتتاحية للقمة التي تنعقد في مدينة جوهانسبرغ جنوب أفريقيا، بين 22 و24 آب/ أغسطس الجاري، إن الهند تدعم مسألة توسيع التكتل دعمًا كاملًا.

وتابع رئيس الوزراء الهندي أن بلاده تتطلع لأن تقوم المجموعة بـ"خطوة التوسيع" عن طريق التوافق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com