الجنرال وحيد حقانيان
الجنرال وحيد حقانيانمتداولة

مدير الشؤون الخاصة في مكتب خامنئي يترشح للانتخابات الرئاسية

قدم الجنرال وحيد حقانيان، مسؤول "الشؤون الخاصة" في مكتب المرشد علي خامنئي، السبت، أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية الإيرانية المبكرة.

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا" إن الجنرال وحيد حقانيان، المستشار الخاص للمرشد علي خامنئي ومسؤول الشؤون الخاصة في مكتبه، والشخص الأكثر قرباً منه، قدم أوراق ترشحه للانتخابات في مبنى وزارة الداخلية في طهران.

ووحيد حقانيان، المعروف بلقبي "الجنرال وحيد" و"السيد وحيد"، هو أحد القادة العسكريين السابقين الذي نشط في السنوات الأخيرة كمسؤول للشؤون الخاصة في مكتب علي خامنئي.

 الجنرال وحيد حقانيان إلى جانب خامنئي
الجنرال وحيد حقانيان إلى جانب خامنئيمتداولة

وتصفه وسائل إعلام إيرانية باعتباره "اليد اليمنى" لخامنئي، وهو نائب الرئيس التنفيذي لفريق القيادة، وتم إدراجه على قائمة عقوبات وزارة الخزانة الأمريكية في 13 نوفمبر 2018.

والمعلومات الوحيدة المؤكدة تقريبًا عن ماضي وحيد حقانيان هي أنه من محافظة أصفهان وسط إيران، وهو يعيش حاليًا بجوار محمد محمدي ريشهري، ومحمد محمدي كلبايكاني مدير مكتب خامنئي.

وهو أحد رجال الحرس القلائل الذين، من دون أن تكون لديهم خلفية عسكرية، سرعان ما أصبحوا قائدًا بعد انضمامهم للحرس الثوري الإيراني، لأنه في عام 1985 أصبح قائد الدوريات الأمنية للحرس الثوري الإيراني في طهران، المعروفة باسم دورية ثار الله.

وكانت قيادة دورية ثار الله تقع في محيط قصر سعد آباد في طهران، في معسكر الإمام علي، وكان مشاركاً أيضا في جبهات الحرب، وفي عام 1968 أصيب بجروح بالغة في البطن والساقين في عملية بيت المقدس 3، ولا تزال آثارها واضحة عندما يمشي.

 الجنرال وحيد حقانيان
الجنرال وحيد حقانيانمتداولة

وفي مراسم تنفيذ الولاية الثانية لرئاسة محمود أحمدي نجاد عام 2009، ووسط مفاجأة الجميع، قام بتسليم أمر مرسوم التنصيب إلى علي خامنئي، ليسلّم الأخير ذلك الأمر إلى أحمدي نجاد.

وكان له حضور بارز جداً في حفل تنصيب أحمدي نجاد في البرلمان، كما كان في الصف الأول من البرلمان بالضبط مع القادة العسكريين، فبدا أنه يتمتع بمكانة أعلى من كل العسكريين.

الجنرال وحيد حقانيان متهم بقمع الاحتجاجات بعد الانتخابات الرئاسية عام 2009 التي قادتها المعارضة الإصلاحية، التي تُعرف بحركة الاحتجاجات الخضراء.

كما تقول التقارير الإعلامية إن حقانيان هو المسؤول عن الإقامة الجبرية المفروضة على الزعيمين الإصلاحيين مهدي كروبي ومير حسين موسوي، منذ فبراير 2011.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com