الاجتماع الوزاري لرابطة  "آسيان" في جاكرتا
الاجتماع الوزاري لرابطة "آسيان" في جاكرتا (أ ف ب)

نزاعات بحر الصين الجنوبي الملف الأبرز على طاولة قمة "أسيان"‎

يحتل ملف النزاعات في بحر الصين الجنوبي إلى جانب ملف التعاون الاقتصادي، قائمة أبرز الملفات التي سيناقشها وزراء خارجية دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) مع نظرائهم الصيني والياباني والكوري الجنوبي اليوم الخميس.

وتجتمع دول الرابطة التي تضم إندونيسيا وماليزيا وسنغافورة وبروناي وتايلاند وكمبوديا وفيتنام ولاوس والفيليبين وبورما، التي تتولى رئاستها هذا العام، مع بكين وطوكيو وسيول في إطار "آسيان + 3".

وسيمثل الصين رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الحزب الشيوعي الصيني وانغ يي، بدلًا من وزير الخارجية تشين غانغ، الذي انسحب "لأسباب صحية"، على ما ذكرت وزارته.

كذلك، يحضر وزير الخارجية الياباني يوشيماسا هاياشي، ونظيره الكوري الجنوبي بارك جين.

وبحر الصين الجنوبي طريق شحن مهم لسلاسل التوريد من طوكيو وسيول ويضم كذلك ثروات نفطية وغازية.

وتشعر القوى الغربية والآسيوية بالقلق من تعزز وضع بكين في المنطقة حيث تضغط على جزيرة تايوان الديمقراطية التي تتمتع بحكم ذاتي وواجهت سفنها حوادث مع سفن بلدان أخرى.

وأنشِئت رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) بعد الأزمة المالية الآسيوية في 1997 لتطوير علاقات اقتصادية أفضل بين دول جنوب شرق آسيا وقوى شرق آسيا.

وفي الاجتماعات الأخيرة للمجموعة، ناقش المشاركون سبل تحسين التعاون في مجال الصحة والتعافي الاقتصادي بعد وباء "كورونا"، من أجل جعل منطقة آسيا والمحيط الهادئ واحدًا من المحركات الرئيسة للنمو الاقتصادي العالمي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com