فرانسوا زافييهبيلامي، زعيم الجمهوريين الفرنسيين
فرانسوا زافييهبيلامي، زعيم الجمهوريين الفرنسيينأ ف ب

اقتراح فرنسي بإنشاء "حواجز" على حدود الدول الأوروبية

اقترح حزب الجمهوريين الفرنسي (يمين وسط) إنشاء "حواجز مادية على الحدود بين دول الاتحاد الأوروبي".

جاء ذلك في خطته لمعالجة ملف الهجرة ضمن برنامجه لانتخابات البرلمان الأوروبي، التي أعلن عنها خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء.

وقدم رئيس قائمة الجمهوريين في الانتخابات، فرانسوا زافييهبيلامي، خلال المؤتمر الصحفي، برنامجهم في ضوء الانتخابات الأوروبية في يونيو/حزيران من أجل "تغيير المسار"، بحسب محطة "بي.إف.إم" التلفزيونية الفرنسية.

و يقترح الجمهوريون "بناء حواجز مادية"، دون الذهاب إلى حد استخدام كلمة "الجدار"، مثل الحل الأمريكي للحدود مع المكسيك.

صنع في أوروبا

وأعلن الجمهوريون كذلك عن خطة "صنع في أوروبا"، ودعم السيادة الاقتصادية والغذائية، و"الحواجز المادية" على الحدود، وحتى تعزيز الطاقة النووية.

وقال زافييهبيلامي، الذي تراوحت شعبيته في استطلاعات الرأي بين 7 و8%، وهو ما يزيد قليلاً عن نسبة الـ 5% الضرورية لعضوية البرلمان الأوروبي: "هذا هو المشروع الذي تحتاج أوروبا للوقوف على قدميها مرة أخرى".

واقتناعا منهم بالانفصال المزدوج للاتحاد الأوروبي عن العالم وانفصال فرنسا عن أوروبا، يعتزم الجمهوريون وضع خطة "صنع في أوروبا 2030"، التي تهدف إلى نقل الإنتاج إلى أوروبا و"إعادة تصنيع" القارة.

وتتضمن هذه الخطة إنشاء "تفضيل أوروبي" للمشتريات العامة، وهو اقتراح يتعارض مع السياسات الليبرالية التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي حتى الآن، كما يتعارض مع رفض اتفاقيات التجارة الحرة الجديدة "التي تتعارض مع مصالحنا"، بحسب الجمهوريين.

والتدابير التي أعلنوا عنها، تهدف أيضًا إلى استعادة "السيادة الغذائية" للاتحاد الأوروبي، من خلال تعزيز الدعم "للمزارعين والصيادين والمناطق الريفية".

وقال زافييهبيلامي: "المزارعون الفرنسيون يحترمون اليوم أعلى المعايير البيئية في العالم".

وفي ما يتصل بأوكرانيا، جدد زافييهبيلامي دعوته إلى تقديم دعم هائل، في حين يعارض المزيد من توسعة الاتحاد الأوروبي.

وفي مجال الطاقة، يدعو حزب الجمهوريين إلى تمويل برنامج أوروبي كبير لبناء محطات الطاقة النووية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com