جنود روس يشاركون في عرض عسكري
جنود روس يشاركون في عرض عسكريرويترز

"تقليد سوفييتي".. تلاميذ المدارس الروسية يتدربون على استخدام السلاح

يخوض تلاميذ المدارس في روسيا تدريبات على استخدام السلاح، بينما دخلت الحرب الروسية الأوكرانية عامها الثالث.

وقالت وكالة "رويترز" للأنباء إنّ تلاميذ المدارس في روسيا باتوا يتلقون تدريبا عسكريا أساسيا، كان ضمن برنامج مدرسي لم يعد يُطبق منذ السنوات الأخيرة التي سبقت انهيار الاتحاد السوفييتي.

وعاد هذا التطبيق مع الحرب التي تخوضها القوات الروسية في أوكرانيا منذ فبراير 2022.

ويقول التلميذ الروسي ديفيد (14 عاما) إنه تعلّم مهارة جديدة هذا الشهر، وهي أن إطلاق النار بدقة من بندقية الكلاشينكوف أصعب من المسدس، وفقا لـ "رويترز".

وتقول الوكالة إن أطفال المدارس يتناوبون على إطلاق النار وممارسة الإسعافات الأولية تحت إشراف مدربين في مدينة فلاديقوقاز بالجنوب هذا الشهر.

وقال ديفيد، وهو نحيف وأسود الشعر ويرتدي نظارات إنّ "إطلاق النار من مسدس أسهل، والتصويب من بندقية أكثر صعوبة"، مضيفا أن ممارسة إطلاق النار "ستجعل الحياة أسهل" بالنسبة إليه في المستقبل، بحسب تعبيره.

أخبار ذات صلة
روسيا على أعتاب تجنيد مقاتلين جدد من مناطق احتلتها في أوكرانيا

والخدمة العسكرية إلزامية للشبان في روسيا التي دخلت حربها في أوكرانيا عامها الثالث.

ويتحدث سيرجي مينيايلو، وهو نائب أميرال متقاعد يشغل الآن منصب زعيم منطقة أوسيتيا الشمالية الروسية، عن الصراع في أوكرانيا مع الشبان ويقول لهم إن التدريب سيساعدهم على "القيام بواجبهم العسكري ضمن فريق" إذا اضطروا إلى القتال يوما ما.

وأصدرت وزارة التعليم الروسية قرارا في أواخر عام 2022 بإدخال التدريب العسكري الأساسي في المناهج المدرسية ضمن مادة تسمى "أساسيات سلامة الحياة"، ما أثار انتقادات، ويعتبر معارضو هذا التوجه ذلك جزءا من اتجاه متصاعد لإضفاء الطابع العسكري على المجتمع الروسي منذ بداية الحرب.

وذكر بوريس كانتيميروف، الرئيس المحلي لمنظمة تطوعية تدعم القوات المسلحة أن التدريب يعلم المهارات التي سيحتاجها أي جندي.

وقال لـ "رويترز" وطلقات النار تدوي من ساحة التدريب "يجب أن يكون الجميع قادرين على إنقاذ الأرواح والتعامل مع الأسلحة وأن يتمتعوا باللياقة البدنية" وفق تعبيره.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com