إيكواس
إيكواسرويترز

انسحاب بوركينا فاسو ومالي والنيجر من "إيكواس"

قررت الأنظمة العسكرية الحاكمة في بوركينا فاسو ومالي والنيجر سحب بلدانها، بمفعول فوري، من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس)، المنظمة الإقليمية التي تضم 15 عضوا، كما أعلنت الدول الثلاث في بيان مشترك، الأحد.

وجاء في البيان الذي تُلي على وسائل الإعلام الرسمية أن قادة دول الساحل الثلاث "مع تحمّلهم جميع مسؤولياتهم أمام التاريخ، واستجابةً لتوقعات وتطلعات شعوبهم، يقررون بسيادة كاملة الانسحاب الفوري لبوركينا فاسو ومالي والنيجر من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا".

أخبار ذات صلة
إكواس تعرض على انقلابيي النيجر مرحلة انتقالية من 9 أشهر

وتواجه الدول الثلاث انعداما للأمن وعنفا وأوضاعا اجتماعية متردية، وتوترت علاقاتها مع "إيكواس" منذ أن استولى الجيش على السلطة في مالي عام 2020، وفي بوركينا فاسو عام 2022، وفي النيجر عام 2023.

وتحاول "إيكواس" وقف موجة الانقلابات والضغط من أجل عودة المدنيين إلى السلطة في أسرع وقت، وفرضت عقوبات شديدة على مالي والنيجر، وذهبت إلى حد التهديد باستخدام القوة إزاء الانقلابيين النيجريين، وعلّقت مشاركة الدول الثلاث في مؤسساتها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com