آثار القصف الروسي على مقاطعة خاركيف الأوكرانية
آثار القصف الروسي على مقاطعة خاركيف الأوكرانيةرويترز

خبراء: الهجوم الروسي على خاركيف تكتيك لإنشاء منطقة عازلة

تمكن الجيش الروسي بعد هجوم محكم على مقاطعة خاركيف شرقي أوكرانيا التي تعتبر الأكبر من حيث المساحة بعد كييف، السيطرة على عدة بلدات.

وأكد خبراء لـ "إرم نيوز"، أنّ "الهدف من الهجوم الروسي على خاركيف تكتيكي، ولن يشمل المقاطعة كلها بل إنشاء منطقة آمنة تمتد لعشرة كيلومترات بعمق خاركيف، لحماية مقاطعة بيلغورد الروسية" من هجمات القوات الأوكرانية.

إنشاء منطقة عازلة

ويقول الخبير في الشؤون العسكرية فيكتور ألكسانيان لـ"إرم نيوز"، "إنّ التحشيد العسكري الروسي يشي بأن المعركة لن تأخذ طابع السيطرة الكلي بل هناك هدف على ما يبدو لخلق حزام أمان داخل المقاطعة يبلغ عمقه تقريبًا 10 كيلومترات".

وتابع" الهدف من هذا الحزام حماية مقاطعة بيلغورود الروسية الحدودية مع مقاطعة خاركيف، حيث تنطلق المسيرات والصواريخ الأوكرانية من هذه المقاطعة بالإضافة إلى انطلاق مجموعات قتالية من هذه المقاطعة صوب المقاطعة الروسية".

ولفت ألكسانيان إلى أن "خلق حزام أمن أو منطقة عازلة داخل خاركيف سيخفف الضغط على بيلغورود، ولن يكون عمق المنطقة العازلة ثابتًا، فالجيش الروسي سيتقدم أكثر كلما رأى أن التهديد من الجانب الأوكراني مستمر".

وأوضح الخبير العسكري، "أنه بعد إنشاء المنطقة العازلة سيتم نشر مضادات صواريخ ووسائل حرب إلكترونية بشكل كثيف داخلها لتفادي الضربات الأوكرانية وتحديدًا المسيرات التي باتت تزعج موسكو جدًا والتي تتركز أهدافها على منشآت الطاقة".

تكتيك عسكري

في المقابل، يؤكد الباحث في الشؤون الأمنية والإستراتيجية غينادي بانارين لـ"إرم نيوز"، أن المعطيات على الأرض لا تشير إلى أن هجومًا واسعًا سيشنه الروس على خاركيف، بل اعتقد هي مناورة عسكرية لإجبار كييف على استقدام قوات من الجبهات الأخرى".

وبين" أن الجيش الأوكراني يعاني من نقص الجنود ويحتاج لنصف مليون جندي آخر غير الموجودين حاليًّا للصمود أمام روسيا، لذلك الجيش الروسي والذي يخوض معارك في دونيتسك وزاباروجيا وخيرسون يريد أن يستغل هذا النقص إلى أكبر حد، وبخطوة الهجوم على خاركيف سيجبر الجيش الأوكراني على استقدام قوات للمقاطعة".

وتساءل بانارين" من أين سيكون هذا الاستقدام؟، بالتأكيد من دونيتسك وباقي المحاور الأخرى وهذا نتيجته ضعف أكثر للجبهة الأوكرانية وتقدم أسرع للجيش الروسي على تلك المحاور".

أخبار ذات صلة
روسيا تسيطر على 4 بلدات جديدة في خاركيف

وحول معرفة كييف بالخطة الروسية يؤكد بانارين، "أنه لا شك أن الأوكران يعلمون ذلك لكن لا يمكنهم المخاطرة فإذا لم يجد الجيش الروسي أي مقاومة في خاركيف سيستمر بالتقدم لذلك الأوكران في وضع لا يحسدون عليه".

وأشار إلى أن "الجيش الروسي ومنذ بدء العملية العسكرية في دونباس لديه إستراتيجية واضحة وهي عدم إهمال جبهة لدعم جبهة أخرى لذلك هو لم يستقدم قوات من جبهات أخرى لاقتحام خاركيف".

ويتابع "لهذا السبب لا يستطيع الأوكران استغلال هذا الوضع لكن كييف تحاول دائمًا سد الفجوات هنا وهناك وإفراغ جبهات على حساب جبهات وهو الأمر الأساسي الذي أدى إلى خسارة أوكرانيا كل هذه الأراضي حتى الآن".

وخلص الباحث في الشؤون الأمنية والإستراتيجية، إلى أنه " في النهاية سيأتي وقت معركة خاركيف الواسعة، لكن باعتقادي ستبدأ حين السيطرة الكلية على دونيستك وزاباروجيا، ليكون لدى الجيش الروسي مهمتان أساسيتان الأولى خاركيف والثانية الجزء الغربي من خيرسون بعد نهر دنيبر لأنهما معركتان حاسمتان وضخمتان".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com