آثار الضربة الجوية الروسية على خاركيف
آثار الضربة الجوية الروسية على خاركيفرويترز

قصف روسي يدمر مقهى في خاركيف

أصيب عشرة أشخاص، أحدهم حالته خطرة؛ إثر ضربة جوية روسية على مدينة خاركيف، شمال شرقي أوكرانيا، اليوم الأربعاء، وفق ما نقلته وكالة "رويترز" عن مسؤولين محليين.

وأسفرت الضربة الروسية عن تدمير مقهى، وألحقت أضرارًا بمبنى سكني مجاور، وأشعلت النار في محطة للوقود.

وقال صاحب المقهى للوكالة من وسط الأنقاض والحطام: "لم يبقَ لي شيء".

وتهشمت جميع نوافذ بناية شاهقة مؤلفة من 12 طابقًا في الجهة المقابلة من الطريق.

وعلى بعد حوالي 50 مترًا، تحطمت أيضًا جميع نوافذ حافلة ركاب، وتناثرت كميات كبيرة من الدماء على جانبها الخلفي، قبل أن تشكل بركة دماء على الأسفلت.

أخبار ذات صلة
مصدر عسكري لـ"إرم نيوز": الجيش الروسي يفتح جبهات جديدة في خاركيف

من جانبهم، قال ممثلو الادعاء في المنطقة إن سائق الحافلة تعرض لبتر في ساقيه.

وأضافوا، في منشور على "تليغرام"، أن روسيا استخدمت في الضربة قنبلة موجهة أطلقتها من منطقة بيلغورود المجاورة.

ووفق "رويترز"، قال حاكم المنطقة، أوليه سينيهوبوف، إن ثلاثة آخرين نُقلوا إلى المستشفى.

وتتعرض خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، والمنطقة المحيطة بها، لهجمات روسية منذ بدء الحرب عام 2022.

وأصبحت الهجمات أكثر كثافة في الأشهر القليلة الماضية، واستهدفت بنية تحتية مدنية ومنشآت طاقة، وفتحت القوات الروسية جبهة قتال جديدة شمالي عاصمة المنطقة في الأسابيع القليلة الماضية.

وتنفي موسكو استهداف المدنيين عمدًا، لكن الآلاف قُتلوا وأصيبوا خلال الحرب في أوكرانيا، الدائرة منذ نحو 27 شهرًا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com