"وكالة الطاقة الذرية" تطالب روسيا بالانسحاب من محطة زابوروجيا النووية

"وكالة الطاقة الذرية" تطالب روسيا بالانسحاب من محطة زابوروجيا النووية

تبنى مجلس الحكام في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الخميس، قرارا جديدا يدعو روسيا إلى الانسحاب من محطة زابوريجيا النووية ووقف ما تقوم به ضد المواقع النووية في أوكرانيا، بحسب مصادر دبلوماسية.

وقال دبلوماسيان لوكالة فرانس برس إن القرار الذي قدمته كندا وفنلندا وافقت عليه 24 دولة عضوا في المجلس من أصل 35، وصوتت روسيا والصين ضده.

وامتنعت سبع دول عن التصويت هي باكستان والهند وجنوب إفريقيا وناميبيا وكينيا وفيتنام والسعودية، مع غياب دولتين.

وسبق أن تبنت الوكالة قرارين في الملف نفسه، الاول في آذار/ مارس والثاني في أيلول/ سبتمبر، مع تزايد المخاوف من حادث نووي يتسبب به القصف الروسي في اوكرانيا.

وفي القرار الجديد، يبدي مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية "قلقه الشديد" من رفض روسيا وقف هجماتها على المنشآت النووية الاوكرانية.

ويدعو روسيا "إلى أن تتخلى عن مطالبها التي لا أساس لها في شأن محطة زابوريجيا وتسحب قواتها وطاقمها فورا وتوقف أي نشاط" ضد المحطات في أوكرانيا.

وثمة قلق خاص حيال محطة زابوريجيا، الأكبر في أوروبا، وتحتلها القوات الروسية منذ بداية آذار/ مارس وتقع في إحدى المناطق التي ضمتها روسيا، وتحديدا في مكان غير بعيد من خط التماس الفاصل بين المناطق التي تسيطر عليها كييف وتلك التي يحتلها الروس.

وتتعرض المحطة لقصف منتظم يتبادل الطرفان المسؤولية عنه.

وثمة مفتشون للوكالة الدولية للطاقة الذرية في المحطة منذ بداية أيلول/ سبتمبر، ويجري المدير العام للوكالة الاممية رافاييل غروسي منذ أسابيع مفاوضات لإنشاء منطقة آمنة حول الموقع.

وقال يوم الأربعاء في اليوم الأول من الاجتماع الفصلي لمجلس حكام الوكالة إن المفاوضات التي اعتبر أنها "معقدة جدا" تهدف إلى بلوغ هدف "بسيط جدا: لا تطلقوا النار على المحطة، لا تطلقوا النار إنطلاقا من المحطة"، داعيا إلى التحرك "في أسرع وقت".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com