شرطة كوسوفو بعد اشتباكات مع مسلحين صرب شمال البلاد
شرطة كوسوفو بعد اشتباكات مع مسلحين صرب شمال البلادرويترز

الاتحاد الأوروبي يطالب صربيا وكوسوفو بالعودة للحوار

طلب المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي ميروسلاف لايتشاك من صربيا وكوسوفو العودة إلى طاولة الحوار من أجل تطبيع العلاقات لتجنب تكرار أعمال العنف التي وقعت، الشهر الماضي، شمال كوسوفو.

وتصاعد التوتر بين بلغراد وبريشتينا، منذ 24 أيلول/سبتمبر، عندما اقتحم نحو 30 صربيًا مسلحًا قرية بانيسكا شمال كوسوفو الذي تسكنه أغلبية صربية، وتحصَّنوا في دير يرتاده الأرثوذكس الصرب.

المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي ميروسلاف لايتشاك
المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي ميروسلاف لايتشاكUN Photo

واستعادت الشرطة السيطرة على الدير بعد تبادل لإطلاق النار قُتل فيه 3 مهاجمين وشرطي من كوسوفو.

وقال لايتشاك بعد اجتماع مع رئيس وزراء كوسوفو ألبين كورتي: "لقد غيرت الهجمات في بانيسكا أشياء كثيرة، ويجب التحقيق فيها بشكل مناسب... وفي الوقت نفسه يجب أن يستمر الحوار".

أخبار ذات صلة
صربيا توقف المشتبه بتزعّمه مجموعة قتلت الشرطي في كوسوفو

وأضاف: "إذا لم يكن هناك حوار فقد يتكرر التصعيد".

وأثار تبادل إطلاق النار، الشهر الماضي، قلقًا دوليًا جديدًا بشأن الاستقرار في كوسوفو التي تسكنها أغلبية من العرقية الألبانية، وأعلنت استقلالها عن صربيا، في العام 2008، بعد انتفاضة مسلحة وتدخل حلف شمال الأطلسي، العام 1999.

ويزور لايتشاك المنطقة برفقة المبعوث الأمريكي الخاص لغرب البلقان جابرييل إسكوبار، وممثلين لفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا.

وبعد إجراء محادثات مع كورتي، ستسافر المجموعة للقاء الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش في وقت لاحق اليوم السبت.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com