بايدن ونتنياهو في تل أبيب
بايدن ونتنياهو في تل أبيبرويترز

بلومبيرغ: "ديناميكية غريبة" تهدد العلاقات الأمريكية الإسرائيلية

تشهد علاقة الرئيس الأمريكي جو بايدن برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "ديناميكية غريبة" تتسبب في تآكل العلاقات الأمريكية الإسرائيلية، بحسب تقرير نشره موقع وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية.

وأشار التقرير إلى أن كِلا الرجلين يجد ميزة في خوض معركة مع الآخر من أجل حظوظهما السياسية.

ووفقًا للموقع، فقد سعى كلٌّ من بايدن ونتنياهو إلى تخفيف حدة نزاعهما العلني غير المعتاد بشأن الحرب الإسرائيلية في غزة، من خلال مكالمة هاتفية، الاثنين، لكن لم تكن هناك مؤشرات تذكر على تراجع الضغوط السياسية الداخلية التي دفعتهما إلى "الانفصال".

وبعد أسابيع من الغضب المتزايد بشأن الغزو البري الإسرائيلي العقابي لقطاع غزة، حصل الرئيس الأمريكي على "تنازل قيّم" تمثل بموافقة نتنياهو على إرسال مجموعة من المستشارين إلى الولايات المتحدة لمناقشة مخطط الغزو الإسرائيلي لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة، حيث لجأ أكثر من مليون فلسطيني هربًا من القتال.

بايدن حصل على "تنازل قيّم" بإرسال نتنياهو مستشارين لبحث مخطط غزو رفح
بلومبيرغ

وأضاف الموقع أن زيارة المستشارين الإسرائيليين ستمنح بعض الوقت الحاسم لبايدن، الذي كان هدفًا لانتقادات لاذعة من اليسار في الولايات المتحدة لبذل المزيد من الجهد من أجل وقف إراقة الدماء في غزة بعد مقتل نحو 31 ألف شخص ووسط تحذيرات من مجاعة وشيكة.

وعن التوترات بين الزعيمين، قال المحلل في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، مايكل سينغ: "الأمر المثير للدهشة حقّا ليس أن هذا يحدث، بل أن الأمر استغرق وقتًا طويلاً حتى يحدث".

وأضاف سينغ: "لقد مرت خمسة أو ستة أشهر على بدء القتال، ولا يزال الرئيس بايدن داعمًا تمامًا لإسرائيل لفترة أطول بكثير مما كان يعتقد أي شخص".

ولفت الموقع إلى أن بايدن يستطيع أن يحذو حذو الرؤساء الأمريكيين السابقين فورد وريغان وأوباما.

وقام الرئيس جيرالد فورد بإعادة تقييم السياسة الأمريكية تجاه إسرائيل، ما أدى إلى إبطاء بيع مقاتلات إف-15 وتجميد شحنات الأسلحة الأخرى عندما رفضت انسحابًا كاملًا من أجزاء من مصر بعد حرب 1973.

وأخَّر الرئيس رونالد ريغان، عام 1981، تسليم طائرات F-16 الحربية بعد أن قصفت إسرائيل مقر منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت.

في حين أبطأت إدارة الرئيس باراك أوباما، عام 2014، إمدادات صواريخ "هيلفاير" خلال جولة من القتال في غزة.

أخبار ذات صلة
"الخطوط الحمراء" حول غزة تشعل سجالا متصاعدا بين بايدن و نتنياهو

لكن، يبدو أن بايدن لن يفعل ذلك أبدًا، وفقًا للتقرير، رغم أن أحد الأشخاص المطلعين قال إن فريقه ناقش إمكانية تقييد المساعدات العسكرية لإسرائيل بطريقة ما.

وذكر بايدن، في تصريح لشبكة MSNBC الأمريكية أن "الولايات المتحدة لن تقطع جميع الأسلحة عن إسرائيل أبدًا".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com