أوكرانيا.. معارك عنيفة للسيطرة على وسط باخموت

أوكرانيا.. معارك عنيفة للسيطرة على وسط باخموت

أعلن قائد القوات البرية الأوكرانية، الإثنين، أن "معارك عنيفة" تدور مع القوات الروسية من أجل السيطرة على وسط باخموت في شرق أوكرانيا، مؤكدًا معلومات سابقة أفاد بها الجانب الروسي.

يسعى الجيش الروسي إلى السيطرة على مدينة باخموت شرق أوكرانيا منذ الصيف رغم تكبده خسائر فادحة.

ونقل المكتب الإعلامي للجيش عن أولكسندر سيرسكي قوله، إنّ الروس "يهاجمون من عدّة اتجاهات.. للتقدّم نحو أحياء الوسط".

وكان يفغيني بريغوجين رئيس مجموعة "فاغنر" الروسية المسلّحة، قال "كلّما اقتربنا من وسط المدينة، ازدادت المعارك قسوة".

ويحارب عناصر فاغنر في الخطوط الأمامية لهذه المعركة، في وقت يسعى الجيش الروسي إلى السيطرة على باخموت منذ الصيف، متكبدًا خسائر فادحة.

وأكّد سيرسكي أنّ القوات الأوكرانية "تُلحق خسائر كبيرة بالعدو".

وقال "صُدّت كلّ محاولات الاستيلاء على المدينة... بنيران المدفعية والدبابات".

ومنذ أشهر، تحوّلت مدينة باخموت التي كان يسكنها 70 ألف نسمة قبل بدء الغزو الروسي في شباط/فبراير 2022، إلى مركز للمعارك على الجبهة الشرقية في أوكرانيا.

أطلق الأمين العام لحلف شمال الأطلسي تحذيرات من أن مدينة باخموت قد تسقط في الأيام المقبلة.

ورغم التشكيك بأهمية المدينة الإستراتيجية، إلا أنّ هذه المعركة، وهي الأطول منذ بدء الهجوم الروسي قبل أكثر من عام، اكتسبت طابعًا رمزيًا بالنسبة لكييف وموسكو على حد سواء.

وفي هذا السياق، يتساءل البعض بشأن حاجة قوات كييف للقتال من أجل هذه المدينة التي يكبّد الدفاع عنها الجيش الأوكراني خسائر فادحة أيضًا.

ومن المرجّح أن تزداد هذه الخسائر إذا تمكّنت القوات الروسية من تطويق باخموت، بعدما نجحت في قطع عدد من الطرق المهمّة لإيصال الإمدادات إلى الجنود الأوكرانيين.

أخبار ذات صلة
زيلينسكي: مقتل أكثر من 1100 روسي خلال أسبوع في باخموت

وحذّر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الأسبوع الماضي، من أنّ باخموت قد تسقط "في الأيام المقبلة".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com