جو بايدن في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض للحديث عن قرار إغلاق الحدود
جو بايدن في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض للحديث عن قرار إغلاق الحدودرويترز

أبرز ملامح قرار بايدن "الجريء" بإغلاق الحدود مع المكسيك أمام المهاجرين

أغلق الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الثلاثاء، الحدود مع المكسيك بشكل مؤقت أمام عمليات عبور المهاجرين غير النظاميين في قرار اعتبر أنه أكثر قرار "جُرأة" يتخذه الرئيس الديمقراطي بخصوص أمن الحدود وهو أمر موضع جدل مع الجمهوريين، بحسب "الأناضول".

تطبيق "فوري" و"مؤقت"

وبرزت أهم ملامح القرار، بأن تطبيقه جاء "فوريًّا" عبر مرسوم رئاسي، وأنه "مؤقت" حتى انخفاض عدد المهاجرين غير النظاميين اليومي، وأنه لن يشمل الأطفال.

وأعلن البيت الأبيض، في بيان، أن الرئيس بايدن صادق على المرسوم الرئاسي المتعلق بإغلاق الحدود مع المكسيك بعد أن تجاوز دخول المهاجرين غير النظاميين من الحدود الجنوبية للبلاد الحد الأقصى اليومي.

وينص المرسوم على الإيقاف الفوري لعمليات العبور غير النظامية للحدود، وترحيب حرس الحدود بالمهاجرين غير النظاميين بسبب تجاوز الحد الأقصى اليومي البالغ ألفين و500 في الأشهر الأخيرة.

عرقلة الخطوة

وفي موجز صحفي عبر الاتصال المرئي، أوضح مسؤول في البيت الأبيض أن القرار مؤقت، وأن تنفيذه سيستمر حتى انخفاض ​​العدد اليومي للمهاجرين غير النظاميين إلى أقل من 1500.

وأكد أن تطبيق القرار سيبدأ اعتبارًا من منتصف الليلة بتوقيت الولايات المتحدة.

وفي مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، أكد بايدن أنه وجَّه سابقًا العديد من الدعوات لتعزيز أمن الحدود، مشيرًا إلى أن الجمهوريين بقيادة الرئيس السابق دونالد ترامب عرقلوا هذه الخطوات.

أخبار ذات صلة
تحسبا لعودة ترامب.. المكسيك تستعد لـ"مرحلة أكثر صعوبة"

طرق قانونية

وشدد أن أبواب الولايات المتحدة الأمريكية مفتوحة دائمًا للمهاجرين الراغبين بالقدوم عبر الطرق القانونية.

وقال: "الذين يختارون القدوم إلى البلاد بشكل غير قانوني سيتم منعهم من طلب اللجوء ومن البقاء في الولايات المتحدة، وستساعدنا هذه الخطوة على استعادة السيطرة والنظام على حدودنا".

وأكد أن هذا القرار سيستمر إلى أن ينخفض عدد طلبات اللجوء اليومية إلى حد معين.

ترحيل الأطفال

وأضاف بايدن أنه لن يتم ترحيل الأطفال الذين حاولوا الدخول بطرق غير نظامية، وأن من تقدموا بطلب اللجوء بشكل قانوني وأخذوا مواعيد سيواصلون إجراءاتهم بشكل طبيعي.

من ناحية أخرى، أعلن اتحاد الحريات المدنية الأمريكي أنه سيحيل القرار إلى المحكمة بعد بدء تنفيذ المرسوم.

وقال الاتحاد إن قرارًا مماثلًا اتخذ في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وإن قرار بايدن مخالف للدستور الأمريكي.

وعام 2018 وقع ترامب على قرار "صفر تسامح" الذي ينص على الترحيل الفوري للمهاجرين غير النظاميين الداخلين إلى البلاد، إلا أن بايدن ألغاه بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية عام 2020.

أخبار ذات صلة
واشنطن تعتزم إصدار قرار لتقليل أعداد اللاجئين عبر المكسيك

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com