غوستافو بيترو رئيس كولومبيا
غوستافو بيترو رئيس كولومبيا صورة أرشيفية

حكومة غوستافو بيترو تعيش أزمة جديدة

أفاد موقع "إنفوباي" الإخباري بأن الحكومة الوطنية الكولومبية برئاسة الرئيس غوستافو بيترو تعيش على وقع فضيحة جديدة. ففي خضم النقاشات التي تجري في الكونغرس بشأن إصلاح قطاع الصحة، أدان أحد أشد منتقدي الرئيس ثلاثة من وزراء الحكومة مؤكدا أنهم تورطوا في استغلال النفوذ.

الاتهامات وجهها المرشح السابق للرئاسة وزعيم حركة الإنقاذ الوطني إنريكي غوميز، ضد المسؤولين الحكوميين، استناداً إلى تصريحات أدلى بها وزير الصحة غييرمو جاراميلو، ووزير التربية والتعليم أورورا فيرجارا، ورئيسة وزارة العمل جلوريا راميريز.

وبالنسبة لغوميز، فإن هذا النوع من التصريحات يشكّل جريمة، لأن جاراميلو اعترف صراحةً بأنه يتدخل في تشكيل القرار النهائي الذي يتخذه كونغرس الجمهورية.

وقدّم غوميز شكوى رسمية إلى مكتب المدعي العام ضد وزراء الحكومة ومسؤولي الدائرة الإدارية لرئاسة الجمهورية دابري، وسينا، وآيستكس.

وأوضح التقرير أن غوميز اتهم المتورطين بتدبير مؤامرة لارتكاب جرائم مشددة مثل الرشوة، واستغلال النفوذ، والاهتمام غيرالمبرر في تنفيذ العقود. ولفت المصدر ذاته إلى طلب غوميز من محكمة العدل العليا التحقيق في الوقائع التي تضمنتها الشكوى التي قدّمها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com