إحياء ذكرى مذبحة سربرنيتسا
إحياء ذكرى مذبحة سربرنيتساالأناضول

غضب روسي من تخصيص يوم عالمي لإحياء ذكرى "سربرنيتسا"‎

أعربت روسيا، الأربعاء، عن غضبها حيال الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتخصيص يوم عالمي لإحياء ذكرى "الإبادة الجماعية في سربرنيتسا".

وقال سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، أمام مجلس الأمن تعليقاً على مشروع القرار: "نعتبر هذا النص الاستفزازي تهديدا للسلم والأمن في البلاد (البوسنة) وفي المنطقة ككل".

واتهم نيبينزيا الداعمين الغربيين لمشروع القرار الذي سيتم بحثه في الجمعية العامة وليس مجلس الأمن حيث تتمتع روسيا بحق النقض، بأنه "يعيد نكأ جراح الحرب الأهلية القديمة" دون داع.

واستولت قوات صرب البوسنة على سربرنيتسا التي كانت تحت حماية الأمم المتحدة في 11 تموز/يوليو 1995، قبل أشهر قليلة من انتهاء الحرب الأهلية الدامية في البوسنة التي خلفت نحو مئة ألف قتيل.

وفي الأيام التالية، قُتل نحو 8 آلاف رجل وفتى مسلم على يد قوات صرب البوسنة في مجزرة وصفتها المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة ومحكمة العدل الدولية بأنها "إبادة جماعية".

ويُنظر إلى هذه المجزرة على أنها أسوأ "فظاعة" شهدتها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وقبيل حلول الذكرى الثلاثين للمذبحة عام 2025، تقود ألمانيا ورواندا جهودا في الأمم المتحدة لإعلان 11 يوليو/تموز يوما عالميا لإحياء ذكرى "الإبادة الجماعية" في سربرنيتسا، على أن يتم الاحتفال به كل عام.

وقال دينيس بشيروفيتش، عضو مجلس  الرئاسة في البوسنة، لمجلس الأمن إن القرار "ذو أهمية قصوى لنشر الحقيقة والوعي بشأن الإبادة الجماعية المرتكبة ضد البوسنيين".

وأثار اقتراح مشروع القرار الذي من المقرر أن يتم التصويت عليه الأسبوع المقبل، احتجاجات في جمهورية صرب البوسنة (صربسكا) حيث خرج الآلاف إلى الشوارع خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ووصف رئيس الكيان الصربي ميلوراد دوديك الأسبوع الماضي الحديث عن مقتل ثمانية آلاف شخص في سبعة أيام بأنه "كذبة".

من جانبه أشار نيبينزيا الأربعاء إلى القصف الدامي الذي نفذته قوات حلف شمال الأطلسي قبيل توقيع اتفاق دايتون للسلام.

وقال السفير الروسي إنه سيكون "من غير المنطقي بالكامل بل وغير الأخلاقي محاولات أعضاء حلف شمال الأطلسي محو الأدلة من التاريخ على قصفهم المشين ليوغوسلافيا السابقة عامي 1995 و1999، وذلك بإلقاء اللوم كله على الصرب"، متهما الغرب بأنه يعاني من "فوبيا الصرب".

وفي الوقت نفسه، قال نائب المبعوث الأمريكي روبرت وود للمجلس "إن ارتكاب إبادة جماعية في سربرنيتسا حقيقة تاريخية"، وإنكار هذه الحقيقة "يمنع المصالحة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com