المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفاأ ف ب

روسيا تعتبر مصادرة أصولها في الاتحاد الأوروبي حربًا تجارية

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن موسكو ترى مصادرة الأصول الروسية من قبل الاتحاد الأوروبي، أنها "حرب تجارية بمعنى الكلمة".

وقالت الدبلوماسية الروسية خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء: "نحن لا ننظر إلى مثل هذه التصرفات على أنها سرقة مبتذلة فحسب، بل أيضا على أنها حرب تجارية بالمعنى الحرفي للكلمة، وتصعيد للعدوان الاقتصادي الغربي على بلدنا".

وأضافت زاخاروفا أن "مثل هذا الإجراء سيكون انتهاكا ليس فقط للقانون الدولي، ولكن أيضا لتشريعات دول الاتحاد الأوروبي، فضلا عن اتفاقياتها الثنائية مع موسكو".

يأتي هذا بعد أن اتفق سفراء الاتحاد الأوروبي على تسجيل منفصل لأرباح الأصول الروسية المجمدة على منصة "يوروكلير" الدولية في بلجيكا، حيث تم تجميد معظم الأموال الروسية والتي تقدر بـ191 مليار يورو.

وينص الاتفاق على أن يقدر الاتحاد الأوروبي بالإجماع مقدار المساهمة التي ستأخذ من أرباح الأصول وسيتم تخصيصها لدعم أوكرانيا.

وتخطط المفوضية الأوروبية لتلقي نحو 15 مليار يورو بحلول عام 2027 على شكل أرباح من إعادة استثمار الأموال الروسية المجمدة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com