البنك المركزي الروسي
البنك المركزي الروسيرويترز

الغارديان: تجب مصادرة 300 مليار دولار من أموال "المركزي الروسي"

قالت صحيفة "الغارديان" إن على بريطانيا، والاتحاد الأوروبي، أن يُظهرا للزعيم الروسي فلاديمير بوتين بأنهما يستطيعان الاستيلاء على 300 مليار دولار من أموال البنك المركزي لبلاده دون معوقات، رغم أن مصادرة أصول البنك المركزي تعد انتهاكًا للقانون الدولي، ما لم تعد "إجراء مضادًا".

ورأت في تقرير لها، أنه إذا انتصر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الحرب على أوكرانيا، سيضرُّ هذا باقتصاد بريطانيا ويجعله في خطر.

وذهبت الصحيفة إلى أن قلق وزارة الخزانة البريطانية والمفوضية الأوروبية هو ما يعوق محاولات مصادرة 300 مليار دولار من أموال البنك المركزي الروسي، معظمها موجود في بورصة يوروكلير البلجيكية، بينما يمكن استخدام هذه الأموال لتصحيح ما يقدر بنحو 486 مليار دولار من الأضرار التي ألحقها بوتين بأوكرانيا، مما سيوفر أموالاً أخرى للمعارك العسكرية المقبلة.

وبينت أنه ستكون هناك كارثة اقتصادية في حال تحقق النصر الروسي العسكري على أوكرانيا، إذ إن بوتين- إلى جانب الصراع العسكري- يخوض صراعًا اقتصاديًا يهدف إلى زعزعة استقرار دول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة لصالح روسيا.

والخميس، زار بوتين الصين لإعادة تأكيد العلاقات مع شريكه التجاري الرئيس، ولشكر نظيره "شي جين بينغ" لتسهيل شحنات التكنولوجيا، والمكونات الضرورية للجهد الحربي.

أخبار ذات صلة
بعد زيارة بوتين.. كيف تدعم الصين روسيا في حربها على أوكرانيا؟

وبينت "الغارديان" أن هذه التحركات تشير إلى أن بوتين لا يُؤمن بالحرب فحسب، بل أيضًا بمشروع موسكو لاستعادة الأراضي التي تنتمي إلى روسيا تاريخيًا.

ومن ناحية أُخرى، يحتاج بوتين الحرب كوسيلة للبقاء في السلطة.   

ومن الجدير بالذكر أن أوكرانيا غنية بالمعادن، وتستضيف مزارع شاسعة تنتج، من بين أشياء أخرى، 20% من القمح في العالم.

وبمجرد أن تصبح السلع الأساسية تحت سيطرة موسكو، فإنها ستصبح مرة أخرى سلاحًا سياسيًا، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير- بعد انخفاضها حالياً- وتقويض شرعية الحكومات الديمقراطية.

وتعد الأشهر المقبلة حاسمة وحيوية في الحرب، إذ إن الهجوم الروسي في الشمال، الذي يهدد خاركيف، هو المرحلة الأولى في محاولة لكسر الجمود على الجبهة الشرقية، بحسب الصحيفة البريطانية.

أخبار ذات صلة
مايكروسوفت: هجمات إلكترونية روسية "مدمرة" تهدد مصالح المدنيين بأوكرانيا
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com