العميد زاهدي
العميد زاهديإعلام إيراني

مقتل قائد "قوة القدس" في سوريا ولبنان ومساعدَيه بقصف على دمشق

قتل القصف الإسرائيلي الذي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية في العاصمة دمشق، مساء اليوم الإثنين، القائد البارز في الحرس الثوري الإيراني محمد رضا زاهدي.

وزاهدي برتبة عميد وهو قائد "قوة القدس" في لبنان وسوريا، ويعد أكبر مسؤول في الحرس الثوري يتم اغتياله بعد قائد فيلق القدس قاسم سليماني. 

من جهتها، أفادت هيئة البث الإسرائيلية، بأن الجيش الإسرائيلي انتظر مغادرة السفير الإيراني المبنى قبل استهداف العميد زاهدي.

وقتل 8 أشخاص على الأقل، مساء اليوم الإثنين، إثر قصف إسرائيلي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، حسبما أفادت وسائل إعلام إيرانية رسمية.

وقالت قناة العالم الإيرانية إن مبنى القنصلية دمر بالكامل.

زاهدي إلى جانب قائد فيلق القدس إسماعيل قآني
زاهدي إلى جانب قائد فيلق القدس إسماعيل قآنيمتداولة

من جهتها، قالت قناة "خبر" التابعة لهيئة الاذاعة والتلفزيون الإيراني، إن "الجنرال رحيمي" الذي جرى تداول اسمه، هو مستشار برتبة جنرال وليس موظفا في القنصلية الإيرانية.

وقالت وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية، إن الجنرال محمد حاجي رحيمي المساعد والمستشار الشخصي للعميد محمد رضا زاهدي لقي مصرعه في الهجوم الاسرائيلي.

وأضافت أن "الجنرال حاجي رحيمي كان من بين المستشارين في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الذي تواجد في سوريا منذ بدء الصراع في سوريا".

حسين أمير الله
حسين أمير اللهمتداولة

وتحدثت تقارير عن مقتل مستشار ثالث يدعى العميد "حسين أمير الله" الذي يتولى منصب رئيس هيئة الأركان العامة للحرس الثوري الإيراني في سوريا ولبنان.

وأضافت منصة "فيلق القدس" على تليغرام، إن "حسين أمير الله" هو نائب العميد محمد رضا زاهدي ومدير مكتبه. 

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com