جورجيا ميلوني
جورجيا ميلونيرويترز

"يورونيوز": الانتخابات الأوروبية عززت شعبية ميلوني داخليًّا وخارجيًّا

حصدت قائمة رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني أكثر من 28% من الأصوات في انتخابات البرلمان الأوروبي؛ ما يعزز شعبيتها ومكانة حزبها بوصفه الحزب الأول في البلاد.

وقال تقرير لموقع "يورو نيوز" إن حزب "فراتيلي ديتاليا" الذي تتزعمه ميلوني حصل في الانتخابات الأوروبية على نسبة تجاوزت ما كان حصل عليه في الانتخابات التشريعية لسنة 2022، والتي دفعت به إلى السلطة.

وعلق ماتيو فيلا، كبير الباحثين في معهد دراسات السياسة الدولية بأن "هذا الانتصار يعزز قيادة جيورجيا ميلوني في كل من إيطاليا وأوروبا".

واعتبر أنّ "هذه النتيجة لها معنيان، بالنسبة لإيطاليا نفسها، يُعد هذا إظهارًا لدعم الحكومة الحالية بعد عامين تقريبًا من انتخابها، وهو أمر مفاجئ بالنسبة لأوروبا، كما يؤكد دور ميلوني كجسر محتمل بين يمين الوسط و"اليمين المتطرف"، وفق ما نقل عنه موقع "يورو نيوز".

استقرار النظام السياسي

وبحسب التقرير، فإن الانتخابات الأوروبية تخلق مشهدًا سياسيًّا مستقطبًا في إيطاليا، إلى درجة أنه لم يتمكن أي حزب آخر، لا حزب الرابطة بزعامة ماتيو سالفيني ولا الشعبويون في حركة "الخمس نجوم" من إحراز تقدم" وفق تعبيره.

ويوضح ماتيو فيلا أن "هذه نتيجة لصالح استقرار النظام السياسي، وهو أمر مثير للدهشة حقًّا، وهذا يعني أن الحزبين الحكوميين الآخرين، المتحالفين مع ميلوني، لا يعتزمان الإطاحة بها الخريف المقبل ثم الذهاب إلى الانتخابات" بحسب قوله.

وكانت ميلوني أكدت قبل الانتخابات الأوروبية أنها ترغب في نقل تجربتها الإيطالية إلى كامل أوروبا، وسعت إلى أن تكون هذه الانتخابات استفتاءً على شخصها، من خلال مطالبة الناخبين بأن يكتبوا ببساطة اسم "جورجيا" على بطاقات اقتراعهم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com