تقرير أمريكي: قلق بايدن بشأن حرب نووية يشجع بوتين

تقرير أمريكي: قلق بايدن بشأن حرب نووية يشجع بوتين

أعتبر مركز أبحاث أمريكي أن تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن الأخيرة، التي أعرب فيها عن قلقه من وقوع حرب نووية تنهي العالم ستشجع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وانتقد "معهد انتبرايز الأمريكي" في تقرير له، بايدن لإطلاق تلك التصريحات خلال فعالية لجمع التبرعات للديمقراطيين، قائلًا إن أسوأ طريقة لإجراء نقاش مع الشعب الأمريكي والعالم حول المخاطر التي تشكلها روسيا هو القلق بشأن العالم خلال حملة تبرعات بطريقة لا بد أن تتسرب للجميع.

ورأى تقرير المركز أن مقارنات بايدن للحرب الحالية بأزمة الصواريخ الكوبية "خاطئة تاريخيا"، مشيرًا إلى أن تلك الأزمة كانت بمثابة مواجهة قام فيها الاتحاد السوفيتي بوضع أسلحة نووية في دولة حليفة متاخمة للولايات المتحدة.

وأضاف التقرير: "على الرغم من أن إدارة بايدن أصرت حتى الآن على أن تهديدات بوتين لن تقلل من دعمها لأوكرانيا، فإن خطاب الرئيس الأخير سيشجع بوتين على اختبار عزمه".

وأشار المعهد في تقريره إلى أن تصريحات بايدن "ستثير أيضًا احتمال أن تضغط الولايات المتحدة على أوكرانيا لمنح بوتين فرصة للتهدئة".

وذهب التقرير إلى أنه "يجب على بايدن أن يحدد بوضوح ما ستفعله الولايات المتحدة إذا اكتشفت استعدادات روسية لاستخدام سلاح نووي"، مضيفًا أنه على الأقل، يجب على واشنطن أن تعلن ما تعرفه وتزود الأوكرانيين بكل المعلومات الاستخبارية والمساعدات العسكرية اللازمة لهم لاستباق مثل هذا الهجوم.

وقال: "إذا فشل هذا الموقف في منع الهجوم، يجب على دول الناتو إرسال فرق تنظيف نووي عسكرية على الفور إلى أوكرانيا للمساعدة في التعامل مع العواقب، وتسريع عمليات تسليم الأسلحة إلى أوكرانيا، وإنهاء أي تردد بشأن ضرب أوكرانيا للأراضي الروسية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com