نيكي هيلي
نيكي هيلي رويترز

رغم فشل حملتها.. نيكي هيلي مستمرة في السباق الجمهوري

قالت صحيفة "تلغراف" البريطانية، إن إصرار نيكي هيلي على التمسك في السباق الجمهوري، رغم فشل حملتها الذريع في ولاية ساوث كارولاينا، كان قد أثار فضول الجميع لمعرفة سبب إصرارها على ذلك.

وفي إحدى التجمعات في ريتشموند فيرجينيا، قالت الحاكم السابق لولاية ساوث كارولينا لدونالد ترامب: "لا يتعلق الأمر بحزب سياسي مستقبلي أو مهنة سياسية أو أي شيء آخر"، وأردفت: "إني أفعل ذلك من أجل أطفالي وأطفالك وأحفادك."

ومع عدم وجود طريق للعودة لحملتها، يقول المطلعون إن هيلي ستحسب الآن خطواتها التالية بعناية، مع البقاء متيقظة للسباق المقبل للبيت الأبيض في عام 2028.

تأييد ترامب

وكان من المرجح أن تحصل هيلي على منصب وزاري في إدارة ترامب المستقبلية، وربما حتى أن تكون نائبة له في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني، لكن موقفها الانتقادي المتزايد تجاه الرجل البالغ من العمر 77 عامًا قضى على هذا الاحتمال، بحسب ما قالت "تلغراف".

أخبار ذات صلة
حملة ترامب لانتخابات الرئاسة الأمريكية تسخر من نيكي هيلي

وقالت الصحيفة، إن هيلي تعهدت بتأييد ترامب في نهاية المطاف كشرط للمشاركة في المناظرات الأولية للحزب الجمهوري، لكنها تراجعت منذ ذلك الحين عن هذا الالتزام.

 وفي إحدى المقابلات، رفضت هيلي الإجابة بـ "نعم" عما إذا كان ترامب سوف يتبع الدستور الأمريكي، إذ قالت: " أنت دائما تريد أن تعتقد أن شخصا ما سيفعل ذلك، لكنني لا أعرف".

مواصلة الحملة

وإن قررت عدم الخضوع للرئيس السابق، فقد تختار هيلي أن تجعل من نفسها رئيسة للجناح المناهض لترامب في الحزب الجمهوري.

لكن الصحيفة أشارت إلى أن هيلي جادلت مرارا وتكرارا، بأن الحزب مرّ في سلسلة من الهزائم في عهد ترامب؛ لأن الرئيس السابق فشل في توسيع الحزب.

ويمكن للسيدة هيلي حتى أن تتبع النهج الذي حذاه ميت رومني، الذي أجهض أيضاً محاولته الرئاسية لعام 2008 بعد وقت قصير، بحسب ما قالت الصحيفة البريطانية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com