قوات أمنية لضبط الأوضاع
قوات أمنية لضبط الأوضاعرويترز

بعد معارك ضارية.. "الناتو" يقرر نشر قوات إضافية في كوسوفو

أجبرت الأوضاع الساخنة في كوسوفو الناجمة عن المعارك التي شهدها الأسبوع الماضي بين قوات كوسوفو ومقاتلين من صربيا، حلف شمال الأطلسي لإرسال قوات إضافية لضبط الأوضاع.

وقال حلف شمال الأطلسي "الناتو" في بيان، اليوم الجمعة، إنه "وافق على نشر قوات إضافية للتعامل مع الوضع الراهن" في كوسوفو، دون تحديد قوام القوة الإضافية أو من أي الدول ستأتي.

وحولت معركة بين الشرطة وصرب مسلحين يتحصنون بأحد الأديرة قرية هادئة في شمال كوسوفو إلى منطقة حرب في وقت سابق من الأسبوع الجاري. وتتهم كوسوفو صربيا بتسليح ودعم المقاتلين الصرب.

وأعلنت كوسوفو استقلالها عن صربيا في 2008 بعد انتفاضة مسلحة وتدخل من حلف شمال الأطلسي في 1999.

ولا تعترف صربيا باستقلالية كوسوفو، وتتهمها بإثارة أعمال العنف من خلال إساءة معاملة السكان من أصل صربي، بحسب "رويترز".

وأعلنت بلجراد والجماعة السياسية الصربية الرئيسية في كوسوفو الحداد على الصرب الذين لاقوا حتفهم في المعركة. 

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com