رجل عند صورة لضحايا الطائرة الرئاسية المنكوبة
رجل عند صورة لضحايا الطائرة الرئاسية المنكوبةرويترز

طهران: لا حاجة لاختبار الحمض النووي لضحايا الطائرة الرئاسية

أكد رئيس منظمة إدارة الأزمات في إيران، محمد حسن نامي، الاثنين، أن جثث ضحايا المروحية الرئاسية التي تحطمت، احترقت لكن ليس هناك حاجة لاختبار الحمض النووي.

وقال نامي لوكالة أنباء "تسنيم"، إنه "رغم أن جثث الضحايا احترقت، فإنه تم التعرف عليها ونقلها إلى سيارات الإسعاف من قبل رجال الإنقاذ ونقلها إلى روضة شهداء تبريز".

وأضاف "فقط جثمان آية الله محمد علي آل هاشم، إمام جمعة تبريز، كان في حالة بدنية أفضل من الضحايا الآخرين وكان أقل احتراقًا لأنه بقي على قيد الحياة لمدة ساعة بعد تحطم الطائرة، بل إنه أجرى مكالمة هاتفية مع غلام حسين إسماعيلي، مدير مكتب الرئيس".

وتابع "لم يتم إرسال أيّ من جثث الشهداء لفحص الحمض النووي؛ لأنه تم التعرّف عليها بشكل كامل".

وكان من بين الركاب الآخرين على متن المروحية حسين أمير عبد اللهيان، وزير الخارجية، ومحمد علي آل هاشم، إمام جمعة تبريز، ومالك رحمتي، حاكم محافظة أذربيجان الشرقية، إلى جانب طاقم الطائرة ورئيس الأمن وأحد الحراس الشخصيين.

وبعد ظهر يوم الأحد تعرَّضت إحدى المروحيات الثلاث التابعة لموكب إبراهيم رئيسي لحادث في منطقة جلفا بأذربيجان الشرقية.

وتعرَّضت المروحية التي كانت تقل إبراهيم رئيسي ورفاقه لحادث في طريق العودة إلى مدينة تبريز. ونشرت الأخبار الأولى عن هذا الحادث أمس نحو الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت طهران.

أخبار ذات صلة
إيران تعلن العثور على بعض أجزاء من حطام طائرة رئيسي (صورة)

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com