الشرطة الإسرائيلية
الشرطة الإسرائيلية متداولة

تقرير: موجة الجرائم في إسرائيل تنذر بـ"تبعات مقلقة"

ارتفع عدد الجرائم في إسرائيل على نحو وُصف بـ"المُقلق"، خلال العام الجاري، لا سيما في مجتمعات الأقليات العربية، وسط مخاوف من تفاقم الوضع.

ومع مقتل أكثر من 150 شخصا حتى الآن في عام 2023، بدأ القادة السياسيون يدرسون السبل الممكنة للتعامل مع الوضع.

ويقول منتقدون إن التشريعات المعنية بمواجهة الجريمة تمت ببطء، فيما بدأ التهديد الذي تشكله على المجتمع الإسرائيلي بالتنامي وقد تظهر معها مرحلة جديدة.

ومع استمرار زيادة حالات القتل واستهداف المدنيين والسياسيين، صدرت دعوات لإشراك جهاز الأمن الداخلي "الشين بيت" للقيام بمزيد من التحقيقات في داخل إسرائيل، خاصة مع بروز الحاجة لاستخدام أدوات جربت سابقا ضد "تهديدات أمنية".

وكتبت "جيروزاليم بوست"، أن بعض الأحداث في إسرائيل في الماضي، كانت تصنف على أنها اجرامية، في حين كانت نتيجة لما تقوم به جماعات "إرهابية أو متطرفة"، بحسب قولها.

وقعت أحداث عنف في بعض المدن الإسرائيلية التي يسكنها يهود وعرب معا خلال الصراع مع غزة في ايار 2021، حيث أشارت تقارير إلى أن أعمال العنف في مدينة "اللد" قد تؤدي إلى انهيار المؤسسات والقانون والنظام واندلاع حرب أهلية.

وأضافت أن الصلة بين الارهاب والجريمة المنظمة معروفة جدا، قائلة إن ما كشفته دراسات حديثة هو أن الدول تواجه الآن تهديدات قوية من جماعات غير تابعة لدول بعينها، كتنظيم القاعدة أو المنظمات الاجرامية الدولية، "والدول قد تخسر المعركة". 

المصدر: "جيروزاليم بوست"

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com