واشنطن تفرض عقوبات على بنوك روسية تدعم الأسد

واشنطن تفرض عقوبات على بنوك روسية تدعم الأسد

المصدر: عمّان ـ (خاص) من ايمان الهميسات

فرضت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما عقوبات على الروس الذين تدعي بأنهم يقدمون خدمات مالية للأسد، حيث قال مسؤولون أمريكيون أن الروس دعموا البنك المركزي السوري، وكذلك شركة تسويق النفط المملوكة للدولة.

من جهته قال وكيل وزارة الخزانة الامريكية ديفيد كوهن:” نحن ملتزمون في ردع أولئك الذين يساهمون في العنف وعدم الاستقرار في سوريا، وسوف نستمر، وبشدة، في استهداف الأفراد والكيانات التي تدعم نظام الأسد”.

و اوضحت صحيفة ” وورلد تربيون” الأمريكية أن وزارة الخزانة الأمريكية قد حددت في الثامن من هذا الشهر مايو/أيار المستهدفين بالعقوبات مثل بنك تيم، ومقره موسكو، وشخص يدعى ميخائيل جاجلييوف وهو مسؤول تنفيذي كبير في البنك، ويشغل منصب رئيس لجنة الإدارة فيه، وقام بدوره بالسفر الى دمشق وعقد عدة صفقات مع النظام السوري بالنيابة عن البنك.

وأوضح مسؤولون أن البنك المذكور نقل الملايين من الدولارات نقدا إلى سوريا، وقام بتسهيل خدمات مالية للنظام السوري؛ وذلك عن طريق تسهيل صفقات لشركة “سيترول”، وهي شركة نفط حكومية سورية سبق وأن فرضت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي عقوبات عليها.

كما وفرضت وزارة الخزانة عقوبات على العديد من السوريين، ومن بينهم العميد الجنرال بسام الحسن، المعروف عنه بأنه مستشار الأسد، وكان قد شغل منصب ممثل الأسد في مركز الأبحاث والدراسات العلمية، والمسؤول كذلك عن تطوير وانتاج الأسلحة والصواريخ غير التقليدية.

وقالت وزارة الخزانة:” أن الحسن وبصفته مستشارا للأسد، شارك في شراء الأسلحة للجيش السوري، واجتمع مع ممثلي الحكومات الأجنبية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع