أمريكا: نعارض بشدة استفتاء كردستان وثمنه سيكون باهظًا – إرم نيوز‬‎

أمريكا: نعارض بشدة استفتاء كردستان وثمنه سيكون باهظًا

أمريكا: نعارض بشدة استفتاء كردستان وثمنه سيكون باهظًا

المصدر: رويترز

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، عن ”معارضتها بقوة“ للاستفتاء الذي يسعى إقليم كردستان شمالي العراق لتنظيمه في الـ 25 من سبتمبر/ أيلول الجاري.

وقال بيان صادر عن الوزارة: ”الولايات المتحدة تعارض بقوة استفتاء حكومة إقليم كردستان على الانفصال والمخطط اجراؤه يوم الـ 25 من سبتمبر“.

وأضاف: ”جميع جيران العراق، والمجتمع الدولي بأسره تقريباً يعارضون هذا الاستفتاء“.

ودعا البيان ”القادة الأكراد العراقيين لقبول البديل المتمثل في حوار جاد ومستمر مع الحكومة المركزية في بغداد، تعمل أمريكا والأمم المتحدة بالاضافة إلى شركاء آخرين على تسهيل حدوثه“.

وذكر أن الحوار المقترح ”يبحث كل ما يثير القلق بما في ذلك مستقبل العلاقة بين بغداد وأربيل“.

وكانت الأمم المتحدة، وبدعم من دول غربية بينها الولايات المتحدة وبريطانيا، قدمت، الأسبوع الماضي، ”مقترحاً بديلاً“ للاستفتاء لرئاسة الإقليم، في مسعى لحث الإقليم على تأجيل الاستفتاء.

ودعت المبادرة الدولية لفتح حوار غير مشروط بين بغداد والإقليم لحل الخلافات العالقة بين الجانبين برعاية الأمم المتحدة في مقابل عدم إجراء الاستفتاء.

وحذّرت الخارجية في بيانها من أنه حال إجراء الاستفتاء ”فمن المحتمل جداً ألا يكون هنالك مفاوضات مع بغداد وألا يصبح العرض الدولي المذكور أعلاه متاحاً“.

ولفت البيان إلى أن ثمن الاستفتاء ”سيكون باهظاً على جميع العراقيين بمن فيهم الأكراد“.

واستطرد في النقطة ذاتها ”فقد أثر الاستفتاء مقدماً بشكل سلبي على التنسيق لهزيمة تنظيم داعش وطرد عناصره من المناطق المتبقية تحت سيطرتهم في العراق“.

واعتبر البيان إجراء الاستفتاء في المناطق المتنازع عليها ”مزعزعًا للاستقرار ويزيد التوتر الذي يسعى داعش وجماعات متطرفة أخرى لاستغلاله“.

وأضاف: ”فوضع المناطق المتنازع عليها وحدودها يجب أن يتم حله عبر الحوار، وبما يتفق مع دستور العراق، وليس بالتصرفات الأحادية أو القوة“.

وفي سياق متصل، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إنه لا يمكن السماح بقيام دولة مستقلة مقتطعة من العراق.

وأضاف أردوغان في مؤتمر في نيويورك حيث انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة: ”نحن بالتأكيد لسنا طرفًا في إعلان مثل هذه الدولة المستقلة في العراق. هذا لا يمكن أن يحدث أبدًا. من غير الممكن السماح بذلك“.

وتابع: ”آمل أن يغير السيد بارزاني وفريقه هذا القرار الخاطئ في أقرب وقت ممكن“.

وفي وقت سابق الأربعاء، هدد أردوغان بفرض عقوبات على إقليم كردستان العراق بسبب إصراره على إجراء استفتاء بشأن الاستقلال عن العراق.

وردًا على سؤال حول ما إذا كان اجتماع مجلس الأمن القومي المقرر غدًا الجمعة سيتضمن فرض عقوبات على الإقليم، قال: ”من المعلوم أن من بالمجلس ممثلون عن الحكومة وقواتنا المسلحة، وسيطرحون أفكارهم خلال الاجتماع بخصوص هذا الأمر“.

والاستفتاء المذكور يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، حول رغبتهم بالانفصال عن العراق.

وتتخوف دول الجوار والغرب من أن يفتح الاستفتاء بابا واسعا للنزاع في المنطقة ويؤثر سلبا على جهود محاربة تنظيم داعش في العراق.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد، كما هددت باستخدام القوة العسكرية ضد الإقليم في حال نجم عنه أعمال عنف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com