سارة نتنياهو وراء قرار زوجها إلغاء مؤسسة الرئاسة

سارة نتنياهو وراء قرار زوجها إلغاء مؤسسة الرئاسة

المصدر: إرم- (خاص) من محمود صبري

كشف موقع “عنيان ميركازي” العبري أن سارة نتنياهو زوجة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، وراء محاولات زوجها إلغاء المؤسسة الرئاسية، مشيرا إلى أن الكنيست سيسعى بكل قوته لإلغاء مؤامرة نتنياهو ضد المؤسسة الرئاسية لمجرد كراهية سارة ونتنياهو لمرشح حزب الليكود الأوفر حظا رؤوفين ريفلين، رئيس الكنيست الأسبق.

وأضاف، أن سارة لا تريده رئيساً، ونتنياهو الذي يرى أنه قادر على فعل أي شيء يواصل تطاوله، مشيرا إلى أن نتنياهو يمتطي حصان الحكومة رغم أن كل استطلاعات الرأي تؤكد أنه ليس محبوبا والأغلبية لا تشعر بالارتياح له، إلا أن الرأي السائد هو أنه لا يوجد حاليا بديل.

وتابع بأن نتنياهو وزوجته سارة يستغلون الوضع تماما، بدءا من الجنون غير المسبوق في حياة الترف الشخصية على حساب الدولة، ومرورا بالهوس الذي في إطاره صادقت الحكومة دون خيار آخر على شراء طائرة شخصية فارهة له ولسارة، وانتهاء بإقامة مقر لرئيس الوزراء بتكلفة مبدئية 650 مليون شيكل، في حين يعرف الجميع أن التكلفة الإجمالية ستصل إلى مليار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع