متطرفون يمنعون حفيد الخميني من إلقاء خطاب له

متطرفون يمنعون حفيد الخميني من إلقاء خطاب له

المصدر: طهران- (خاص) من أحمد الساعدي

منع متطرفون حسن الخميني -حفيد مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله روح الله الخميني- من إلقاء كلمته في إحدى الجامعات الإيرانية، بعد دعوته للمشاركة في مؤتمر عقد لمناقشة الأبعاد الشخصية لجده مؤسس الثورة.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن “متطرفين احتشدوا أمام جامعة بروجرد الحكومية التابعة إلى محافظة لرستان غرب إيران، لمنع حسن الخميني من المشاركة في المؤتمر”، مشيرة إلى أن حفيد مؤسس الجمهورية يتعرض إلى مثل هذا الموقف للمرة الأولى بشكل علني من قبل متطرفين في حكومة روحاني.

وذكر موقع “انتخاب” المؤيد لروحاني، أن رجال الأمن لم يتمكنوا من ضبط الوضع، ما أجبر حسن الخميني على مغادرة الحفل. ويعتبر حسن الخميني من المؤيدين للتيار الإصلاحي.

من جهتها، قالت جامعة بروجرد في بيان: “بسبب التهديدات من قبل المتطرفين وتعاون بعض المسؤولين في المدينة، ألغيت كلمة أحد المتحدثين في المؤتمر”.

بدوره، وصف عضو التيار الإصلاحي والنائب في البرلمان الإيراني، أشرف بروجردي، في تعليقه على الحادث، فشل المحافظ في تأمين الحماية للمشاركين في المؤتمر بـ”الفاجعة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع