طهران تدرس إنشاء برنامج مشابه لـ ”واتس اب“

طهران تدرس إنشاء برنامج مشابه لـ ”واتس اب“

المصدر: طهران- (خاص) من أحمد الساعدي

يدرس خبراء في مجال برمجة برامج التواصل الاجتماعي في إيران، إنشاء برنامج يشابه ”واتس اب“، تتحكم فيه طهران، ما يتيح حظر البرنامج الشهير كما يطالب بعض رجال الدين.

وقال عضو لجنة تحديد النصوص الجنائية، محمد علي اسفنائي، التي تشرف على أنشطة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في إيران: ”في حال فشل إنشاء البرامج المطلوب، لن ينفذ قرار حجب واتس اب“.

ورفض اسفنائي -في تصريح صحفي- إعطاء مهلة محددة لرفع الحظر عن موقعي ”فيس بوك“ و ”تويتر“، مؤكدا على أنه ”لا يحق لأي جهة المطالبة بحجب أو رفع الحجب عن أي موقع إلكتروني إلا اللجنة المعنية بالنظر في أنشطة الإنترنت“.

وتعارض حكومة روحاني قرار حظر برامج التواصل الاجتماعي فيما تسعى إلى رفع الحظر عن فيس بوك وتويتر اللذان حجبا عام 2009 خلال الاحتجاجات التي اندلعت على خليفة نتائج الانتخابات الرئاسية في ذلك الوقت.

وفي السياق ذاته، قالت صحيفة ”شرق“ الإيرانية، إن روحاني أحبط مشروعاً اقترحته لجنة الرقابة على الإنترنت، بحظر خدمة الرسائل الفورية ”واتس آب“.

ونقلت الصحيفة عن وزير الاتصالات محمود واعظي، قوله إن ”قضية حظر واتس آب أُثيرت بالفعل“، مضيفاً أن ”الحكومة تعارض حظر الموقع إلى حين إنشاء بديل له“.

بدوره، كرر خطيب الجمعة في مدينة مشهد، السيد أحمد علم الهدى، انتقاده للجهات الرافضة لحجب ”واتس اب“، متسائلا: ”هل يوجد في بلدنا تجمعا كبيرا لغير الملتزمين بالدين حتى نسعى إلى نيل رضاهم“.

وأعرب علم الهدى عن أسفه لتصريح واعظي الذي أكد فيه على أنه لا حظر لـ ”واتس اب“ إلا بعد إيجاد برنامج مشابه.

ولفت عضو مجلس خبراء القيادة إلى أن برامج التواصل الاجتماعي ”تهدد المجتمعات الإسلامية، ويجب اتخاذ مواقف تجاه ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com