أخبار

غواصة صينية ترسو في ميناء ماليزي تزيد القلق من مساعي بكين التوسعية
تاريخ النشر: 13 سبتمبر 2017 14:07 GMT
تاريخ التحديث: 13 سبتمبر 2017 14:07 GMT

غواصة صينية ترسو في ميناء ماليزي تزيد القلق من مساعي بكين التوسعية

وسط قلق غربي من مساعي بكين لتوسيع نفوذها في بحر الصين الجنوبي

+A -A
المصدر: رويترز

رست غواصة صينية في ماليزيا في ثاني زيارة هذا العام وسط قلق غربي من مساعي بكين لتوسيع نفوذها في بحر الصين الجنوبي.

وتزعم الصين سيادتها على كامل بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره تجارة تقدر بثلاثة تريليونات دولار سنويا.

وتطالب بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان بالسيادة على أجزاء من البحر.

ويبدو أن التوتر بين الصين وماليزيا بشأن السيادة في البحر تراجع بعد موافقة ماليزيا في نوفمبر/تشرين الثاني على شراء أربع سفن صينية وتعهدها مع بكين بحل النزاع عبر الحوار الثنائي.

وأكدت البحرية الملكية الماليزية زيارة الغواصة الصينية التي رست في قاعدة سيبانجار البحرية في ولاية صباح في بورنيو.

وقال قائد البحرية الملكية الماليزية، الأميرال أحمد قمر الزمان أحمد بدر الدين، إن الترحيب بزيارة سفن أجنبية هو إجراء دولي معروف.

وأضاف: ”هذا جزء من جهودنا لتعزيز الدبلوماسية الدفاعية وتقوية العلاقات الثنائية“.

وكانت غواصة صينية رست في سيبانجار في يناير/كانون الثاني، وفقا لوسائل إعلام رسمية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك