هجوم انتحاري يستهدف القوات الأمريكية شمالي أفغانستان وطالبان تعلن مسؤوليتها عنه

هجوم انتحاري يستهدف القوات الأمريكية شمالي أفغانستان وطالبان تعلن مسؤوليتها عنه

المصدر: الأناضول

نفّذت حركة طالبان، اليوم الإثنين، هجوما انتحاريا استهدف قافلة للقوات الأمريكية في ولاية باروان شمالي أفغانستان، وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

ونقلت وكالة أنباء ”خاما برس“ الرسمية عن مسؤولين حكوميين قولهم إن انتحاريا يقود سيارة مليئة بالمتفجرات هاجم قافلة تقل جنودا أمريكيين  في مقاطعة ”باغرام“.

وقال عبد الشكور قدسي، رئيس إدارة المقاطعة التي شهدت الهجوم، إنّ التقارير الأولية تشير إلى إصابة عدد من المدنيين، دون أن يحدد عددهم، ولفت إلى وجود مخاوف من وقوع جرحى من الجنود الأمريكيين.

ونقلت الوكالة نفسها عن مسؤول أفغاني ثان لم تسمّه قوله إنّ الهجوم الانتحاري أسفر عن إصابة 3 مدنيين، وأشار إلى تداول أنباء حول إصابة اثنين من الجنود الأمريكيين.

وبحسب الوكالة الأفغانية، أعلنت حركة “ طالبان “ مسؤوليتها عن الهجوم وقالت إنه أوقع عشرات القتلى والجرحى بصفوف القوات الأمريكية.

وحتى الساعة 13.50 بتوقيت غرينتش، لم يصدر أي تأكيد أو تعقيب حول الهجوم وما أوردته الوكالة الأفغانية.

ويعد هذا الهجوم الثاني من نوعه الذي يستهدف، في أقل من أسبوع، منطقة ”باغرام“ حيث توجد قاعدة جوية أمريكية تحمل اسم المقاطعة.

وتأتي الهجمات على خلفية توزيع قوات أمريكية لمنشورات دعائية اعتبرت ”مسيئة“ للمسلمين، وتسببت بموجة غضب عارمة في جميع أنحاء أفغانستان.

واعتذر الجيش الأمريكي في أفغانستان عن توزيع المنشور الدعائي، معتبرا أنه ”مسيء للغاية“ للمسلمين وأنه سيحقق في شأنه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة