تحسبًا للإعصار ”إرما“.. الطائرات تهرب من ولاية فلوريدا الأمريكية (صور وفيديو)

تحسبًا للإعصار ”إرما“.. الطائرات تهرب من ولاية فلوريدا الأمريكية (صور وفيديو)

المصدر: شوقي عبدالعزيز - إرم نيوز

مع اقتراب إعصار ”إرما“ أظهرت بيانات أنظمة المعلومات الجغرافية ”GIS“ قيام ولاية ”فلوريدا“ الأمريكية بتفريغ مطاراتها من الطائرات، بحسب موقع ”arstechnica“ الأمريكي.

وكان جيسون رابينويتز، نشر ،أمس الأول، على ”تويتر“ في بث مباشر من خلال تتبعه مسار رحلة جوية توجه طائرة ”بوينغ“ 737-900 تابعة لشركة ”دلتا“ إلى مطار ”لويس مونيوز مارين الدولي“ في ”بورتوريكو“ ثم الخروج منه قبل حدوث إعصار ”إرما“.

 

وهبطت الطائرة التي كانت في رحلة من مطار ”جون كنيدي“ إلى مطار ”لويس مونوز مارين الدولي“ في الرحلة رقم DL 431، قبل ظهر الأربعاء، وفي أقل من ساعة تم تزويدها بالوقود وحملت على متنها 173 راكبًا ثم عادت إلى مطار ”جون كنيدي“.

وفي حالة أخرى شوهدت طائرة الرحلة رقم  DL302 ،وهي تغادر قبل موعد إقلاعها بنصف ساعة تقريبًا ،وكانت هذه آخر طائرة تغادر الجزيرة في ذلك اليوم.

وأظهرت تحديثات رابينويتز أن الرحلة كانت تشق طريقها في قلب الإعصار واستغرق الأمر حوالي 30 دقيقة للإفلات من قبضة ”إرما“ المدمر.

في الوقت الحالي تقدم لنا المواقع التي ترصد حركة الطائرات أو السفن رؤية واضحة لحالة الاضطرابات حول منطقة ”الكاريبي“ و“خليج المكسيك“ وهناك حركة جوية كبيرة في جميع أنحاء ”ميامي“ الآن ،ولكن إذا ألقيت نظرة فاحصة فستجد أن كلها تقريبًاً يتجه إلى مكان آخر، حيث يتبارى الناس في مغادرة ”فلوريدا“.

قبل 50 عامًا فقط، كان هذا النوع من الوعي المكاني الجغرافي أبعد ما يكون حتى لدى القوى العظمى الأكثر تقدمًا ،ولكن اليوم أصبح بإمكاننا الوصول إليه من خلال متصفح على الإنترنت أو الهاتف الذكي.

ورأى موقع ”arstechnica“ الأمريكي، أن الحياة في القرن الحادي والعشرين لا تعني القدرة على تجاهل الكوارث الطبيعية، فالرياح بسرعة 150 ميلًا في الساعة وموجات ”تسونامي“ والزلازل ستظل تعبث بحياة الناس.

 وأضاف، ”لكن العيش فيما يبدو أنه المستقبل ،يسمح لنا أن نفهم هذه الظواهر ،ويمكننا حتى من محاكاتها وإن كان بدرجة أقل، كما أن العيش في العام 2017 يسمح أيضًا بمعايشة هذه الظواهر بشكل غير مباشر وعلى نطاق أكبر ونحن في المنزل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com