ترامب يلغي برنامج ”الحالمين“ للمهاجرين.. ومدن أمريكية تنتفض

ترامب يلغي برنامج ”الحالمين“ للمهاجرين.. ومدن أمريكية تنتفض

المصدر: وكالات

ألغى الرئيس الأمريكي ،دونالد ترامب، الثلاثاء، برنامجًا طرحته الإدارة السابقة بقيادة باراك أوباما يمنع ترحيل مهاجرين دخلوا البلاد بشكل غير قانوني ،عندما كانوا أطفالًا لكنه أرجأ تنفيذه حتى مارس / آذار ومنح الكونغرس ستة أشهر لتحديد مصير نحو 800 ألف شخص سيتأثرون بالقرار.

وندد رجال أعمال ورجال دين ورؤساء بلديات وحكام ولايات ونواب ديمقراطيون ونقابات ومدافعون عن الحقوق المدنية وأيضًا الرئيس السابق باراك أوباما بالإجراء الذي أثار الغموض حول مصير ”الحالمين“ كما يطلق عليهم.

ووصف جيف سيشنز وزير العدل الذي أعلن القرار نيابة عن ترامب برنامج (داكا) بأنه تجاوز غير دستوري من قبل أوباما وقال ”سيتم وقفه بشكل منظم وقانوني“.

وأصدر ترامب بيانًا مكتوبًا ،في وقت لاحق، قال فيه ”لا أؤيد معاقبة الأطفال وأغلبهم الآن بالغون عن تصرفات آبائهم ،لكن ينبغي أن نقر بأننا بلد الفرص ،لأننا بلد القوانين“.

وندد ترامب ببرنامج أوباما ،ووصفه بأنه ”نهج العفو أولًا“ مع المهاجرين غير القانونيين ،وشدد على شعاره القومي ”أمريكا أولًا“، وقال إنه رغم المخاوف التي أبداها منتقدوه بشأن مصير ”الحالمين“ ،فإنه ”ينبغي أن نتذكر أن الشباب الأمريكي له أحلام أيضًا“.

وأصدر أوباما بيانًا وصف فيه تصرف ترامب بأنه قرار سياسي ،ودافع عن قانونية برنامج ”داكا“ وحث الكونغرس على حماية ”الحالمين“.

وقال أوباما ”هذا عن شباب ترعرع في أمريكا – أطفال درسوا في مدارسنا وشبان بالغون يشرعون في حياتهم العملية ،ووطنيون تعهدوا بالولاء لعلَمنا. هؤلاء الحالمون أمريكيون بقلوبهم وعقولهم وبكل بشكل باستثناء أمر واحد. على الورق“.

ونقل ترامب المسؤولية إلى الكونغرس ،الذي يسيطر عليه الجمهوريون، وقال إن الأمر متروك الآن للنواب لإقرار تشريع للهجرة يتناول مصير المشمولين بحماية برنامج ”داكا“ ويواجهون خطر الترحيل.

ولم يقدم ترامب ولا سيشنز تفاصيل عن طبيعة التشريع الذي يرغبان في إقراره.

و اندلعت احتجاجات في العديد من المدن الكبرى ،في أنحاء الولايات المتحدة ،الثلاثاء، بعد أن أعلنت الحكومة عن خطط لإنهاء برنامج يسمح للمهاجرين الصغار، الذين دخلوا البلاد أطفالًا بشكل غير قانوني، بالبقاء في الولايات المتحدة، الأمر الذي يهدد مصير مئات الآلاف من المهاجرين.

وتجمع المئات في واشنطن خارج البيت الأبيض ، حتى قبل أن يعلن وزير العدل جيف سيشنز إلغاء البرنامج.

وهتف المتظاهرون ”والدتي شخص ما“ ورفعوا لافتات كتب عليها ”سأبقى هنا ”، وفقًا لمقطع فيديو نشرته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ منظمة ”يونايتد وي دريم “ أو “ متحدون في الحلم “ ، وهي منظمة يقودها شباب مهاجرون.

ثم سار المتظاهرون ،في وقت لاحق، من البيت الأبيض إلى أحد شوارع المدينة، وهم يرددون الهتافات ويلوحون باللافتات .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com