غداة العيد.. إيران تحكم بإعدام ناشطين أحوازيين وتسجن آخرين

غداة العيد.. إيران تحكم بإعدام ناشطين أحوازيين وتسجن آخرين

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلنت السلطات الإيرانية في إقليم الأحواز جنوب غرب البلاد، اليوم الجمعة إصدار حكم الإعدام بحق شابين أحوازيين من أبناء القومية العربية بتهمة ”الحرابة“ والارتباط بجهات أجنبية وتأسيس مجموعة تسمّى بـ“جند الفاروق“ والترويج والتبليغ ضد النظام وتهديد الأمن القومي بحسب وصف المحكمة ”الثورية“ في الإقليم.

كما أصدرت المحكمة أحكامًا بالسجن من 3 سنوات إلى 30 سنة بحق ستة عرب آخرين بنفس التهم.

وأوضحت محكمة ”الثورة“ أنه صدر حكم بالإعدام بحق كل من: عبدالله عبدالله الكعبي، و قاسم عبدالله الكعبي.

وقال الناشط الحقوقي كريم دحيمي خلال اتصال هاتفي لـ“إرم نيوز“ إن السلطات الإيرانية منعت المحكومين من حق الدفاع عن أنفسهم، ولم تسمح لهم بتعيين محامين للدفاع عنهم.

ونقل ”دحيمي“ الناشط بحقوق الإنسان في لندن عن ذوي المحكومين أنه منذ اعتقال المعنيين حتى يوم إصدار أحكامهم لم يتمكن ذووهم من رؤيتهم، أو معرفة مكان حجزهم.

وتمارس السلطات الأمنية في إيران حملة قمع شرسة ضد العرب في إقليم الأحواز، منذ فترة طويلة، لأسباب عرقية وطائفية.

وأبلغت محكمة الثورة في الأحواز تزامنًا مع عيد الأضحى المبارك أهالي المحكومين بحكم الإعدام.

من جانبها أدانت منظمة حقوق الإنسان الأحوازية التي تتخذ من واشنطن مقرًا لها هذه الأحكام التي قالت عنها إنها ”صدرت في محكمة تفتقر لأدنى معايير المحاكمات القانونية العادلة والنزيهة“.

وطالبت كل المنظمات والجهات المعنية بحقوق الإنسان أن تضغط على إيران لوقف تنفيذ الإعدام بحق هؤلاء المتهمين، وكذلك إعادة المحاكمة لضمان توفير محاكمة عادلة وعلنية ومنح المتهمين حق الدفاع عن أنفسهم وتوفير فريق دفاع مستقل لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة