تسوية أزمة مقتل 10 مدنيين في عملية أمريكية-صومالية مشتركة

تسوية أزمة مقتل 10 مدنيين في عملية أمريكية-صومالية مشتركة

المصدر: رويترز

قال مسؤولون في الحكومة الصومالية، اليوم الخميس، إن عشرة رجال وفتيان لقوا مصرعهم في عملية أمريكية صومالية مشتركة كانوا مدنيين وإنه سيتم دفع الدية لعائلاتهم.

وأضاف المشرع محمد أحمد أبتيدون، أثناء جنازة جماعية للضحايا الذين لقوا مصرعهم في عملية في قرية بريري يوم الجمعة، أن العشرة كانوا مدنيين وقُتلوا بطريق الخطأ.

وأكدت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا  (افريكوم) مشاركة قوات أمريكية في العملية التي تمت بموجب السلطات الموسعة التي منحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للقوات الأمريكية في الصومال في مارس/ آذار.

ولم يعلق مسؤولون أمريكيون على العملية بشكل علني منذ يوم الجمعة حين قالوا إنهم يحققون في تقارير بشأن مقتل مدنيين.

وشكلت الحكومة الصومالية لجنة تحقيق رفيعة المستوى في الحادث ستعلن عن نتائج أعمالها، اليوم الخميس.

وقال الزعيم القبلي إبراهيم حسن علي إنه تم التوصل إلى اتفاق مع الحكومة، في وقت متأخر أمس الأربعاء.

وأوضح ”التقينا بالحكومة الليلة الماضية واتفقنا على ثلاث نقاط: مراسم دفن وطنية يشارك فيها مسؤولون حكوميون ويعترفون بالقتل، ودفع تعويض، وأن تحل الحكومة أزمة القبيلة في إقليم شبيلي السفلى حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث مرة أخرى“.

ووقعت العملية في منطقة شهدت دوما صراعات قبلية للسيطرة على الأراضي الزراعية الخصبة.

وقاتلت القوات الصومالية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي من أجل استعادة قرية بريري من المتشددين الإسلاميين في وقت سابق من هذا الشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com