”حماية الصحفيين“ الدولية تدعو إيران إلى إطلاق سراح صحفيين محتجزين

”حماية الصحفيين“ الدولية تدعو  إيران إلى إطلاق سراح صحفيين محتجزين

المصدر: طهران – إرم نيوز

دعت لجنة حماية الصحفيين الدولية، السلطات الإيرانية إلى الإفراج الفوري عن الصحفيين الإيرانيين المحتجزين في طهران، ساسان آقايي، وياغما فاشاخمي.

ووفقا لموقع ”اخباري إصلاحي“، لم توجه السلطات إتهامات الى فاشاخمي، الذي كان يعمل سابقا في صحيفة ”روزان“ الإيرانية، التي أغلقتها السلطات في ديسمبر/كانون الأول 2014.

وقالت اللجنة، في بيان صحافي، ”إنها حاولت الاتصال بمحكمة العدل الإدارية الإيرانية لكن نموذج الاتصال عبر الإنترنت على موقعها الإلكتروني لم ينجح، ولم تتمكن لجنة حماية الصحفيين من العثور على معلومات عن قنوات اتصال أخرى“.

وفي سياق متصل، قال نائب المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين، روبرت ماهوني: ”على الرغم من وعود الرئيس حسن روحاني بالسماح لوسائل الإعلام الإيرانية بالعمل بحرية، يبدو أن السلطات عازمة على مواصلة سجن الصحفيين“.

وأضاف أن ”السلطات الإيرانية يجب أن تفرج فوراً عن ساسان اقايي وياغما فاشاخمي“.

وأبلغت أسرة ساسان آقايي مركز حقوق الإنسان في إيران أن نجلهم محتجز في سجن ”ايفين“ شمال العاصمة طهران“، مضيفة ”أنهم ذهبوا إلى السجن في الـ 16 من أغسطس/ آب، لكن السلطات منعتهم من رؤية آقايي، ولم تتمكن لجنة حماية الصحفيين من تحديد مكان احتجاز فاشاخمي.

واعتقلت أجهزة الأمن الإيرانية في الـ 12 من آب/أغسطس اقايي في مكتب صحيفة ”اعمار اليوم“ التي يعمل فيها ككاتب سياسي. ولم تعلن السلطات سبب اعتقاله.

كما اعتقلت فاشاخمي مراسل موقع ”ديدبان ايران“ في مكتب طهران يوم الـ 21 من اغسطس.

وتواصل السلطات الإيرانية وقف الصحافة المستقلة، وهذا الشهر، قضت السلطة القضائية في البلاد، بمنع الموظفين من الخدمة الإخبارية الفارسية لـ“بي بي سي“ من بيع الممتلكات والأصول في البلاد.

وقبل الانتخابات في أيار/ مايو الماضي، اعتقلت السلطات العديد من الإداريين من قنوات تديرها المواقع الإصلاحية الإخبارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com