قائد "أفريكوم" مايكل لانجلي خلال زيارته لكوت ديفوار
قائد "أفريكوم" مايكل لانجلي خلال زيارته لكوت ديفوارالموقع الرسمي لـ "أفريكوم"

بعد انسحابها من النيجر.. واشنطن تعتزم تأسيس قاعدة عسكرية في كوت ديفوار

بدأت الولايات المتحدة الأمريكية تسريع جهودها لفتح قاعدة عسكرية لها في كوت ديفوار، لضمان حضورها في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء بعد أيام من إعلان سحب قواتها من النيجر.

وخلال زيارة إلى أبيدجان قبل يومين استغل رئيس القيادة الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم"، مايكل لانجلي لقاءاته بالمسؤولين الإيفواريين للمطالبة بفتح قاعدة عسكرية أمريكية في البلاد.

واعتبرت مجلة "جون أفريك" الفرنسية في تقرير لها أن ما سمتها "المغادرة المتسرعة" للولايات المتحدة من القاعدة 201 في النيجر، والتي أصبحت إجراء رسميا في منتصف أبريل الماضي، تُعطل خططها في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ولهذا السبب يريد "البنتاغون" تسريع إنشاء قاعدة عمليات أمامية في كوت ديفوار.

وأثناء زيارته لأبيدجان يومي 28 و29 أبريل، تحدث مايكل لانجلي، القائد الأعلى للقيادة الأمريكية في أفريقيا مع كبار مسؤولي البلد وبشكل خاص رئيس الدولة الحسن واتارا.

وقالت "جون أفريك" إنه خلال هذا الاجتماع المخصص رسميًّا لتعزيز الشراكة مع كوت ديفوار، والذي عقد في المقر الخاص للرئيس في منطقة كوكودي، رافقت الجنرال الأمريكي جيسيكا ديفيس با، السفيرة النشطة للغاية للولايات المتحدة في البلد الواقع غرب أفريقيا.

أخبار ذات صلة
الولايات المتحدة تبحث عن وجهة لنقل قاعدتها من النيجر

ووفقًا لـ "جون أفريك" ستضُم القاعدة جنودًا وأيضًا معدات متطورة مثل الطائرات دون طيار. وتتعاون وكالة المخابرات المركزية بالفعل على نطاق واسع مع الإيفواريين في مجال الاستخبارات، وخاصة مع مركز الاستخبارات العملياتية لمكافحة الإرهاب.

وخلال كأس الأمم الأفريقية، التي نُظمت في كوت ديفوار في الفترة من 13 يناير إلى 11 فبراير الماضييْن أرسلت وكالة المخابرات المركزية إحدى طائراتها للاستخبارات والمراقبة والاستطلاع المتمركزة في أكرا (غانا)، من أجل تنفيذ عمليات المراقبة في البلاد.

وأكد تقرير المجلة الفرنسية أنّ السلطات الإيفوارية تؤيد إنشاء هذا المشروع، لكن موقع القاعدة المستقبلية لم يتم تحديده بعد، لأن الولايات المتحدة ترغب في بنائها على مسافة ليست بعيدة عن أحد المطارات الدولية العديدة في البلاد.

وخلال الزيارة أعلنت "أفريكوم" أيضًا أنها ستوزع أكثر من 65 مليون دولار في أفريقيا في عام 2024، سيتم تخصيص جزء كبير منها لمكافحة أنشطة الجماعات المتشددة وأمن الحدود، كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم "لمكافحة التلاعب بالمعلومات من قبل الدول الأجنبية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com